الأحد , ديسمبر 4 2016
الرئيسية / اخبار مصر / رئاسة مجلس السلم والأمن الأفريقي مهمة تتولاها مصر
رئاسة مجلس الأمن
المندوب الدائم لدى الإتحاد الأفريقي السفير أبو بكر حفني محمود

رئاسة مجلس السلم والأمن الأفريقي مهمة تتولاها مصر

باعتبارها عضو بالمجلس الأفريقي، قامت مصر بتولي رئاسة مجلس السلم والأمن بالإتحاد الأفريقي منذ بداية فاتح شتنبر الشهر الحالي،  حيث سوف تمتد هذه الرئاسة طيلة هذا الشهر. حيث أن عضوية مصر في مجلس الأفريقي قد ابتدت أبريل المنصرم والتي ستمتد ثلاث سنوات مقبلة، ويقوم سفير مصر بأديسا أبابا وهو كذلك المندوب الدائم لدى الإتحاد الأفريقي أبو بكر حفني محمود بتمثيل جمهورية مصر العربية في أروقة المجلس الأفريقي.

على إثر ترأس مصر لمجلس السلم، قام أبو بكر حفني سفير مصر بإقامة يوم أمس إفطارا وذلك في بادرة طيبة غير مسبوقة أعجب بها الحاضرون ، حيث قام السفير بدعوة مجموعة من السفراء، وكذلك أعضاء مجلس السلم والأمن الذين هم يمثلون الدول الأفريقية، زيادة على ذلك المسؤلين المنتمين للإتحاد الأفريقي الذين يسهرون على إدارة السلم والأمن بالإتحاد، والذين لبوا الدعوة بحضورهم، حيث أنه في هذا اللقاء أكد أبو بكر حفني على أن مصر تسهر على التوفيق بين الأهداف التي يرمي إليها كل من مجلس الأمن ومجلس السلم والأمن الأفريقي، بحيث أن الأزمات التي تعرفها أفريقيا ضمن أجندة أعمال مجلس الأمن.

وتم أول أمس فاتح سبتمبر افتتاح أول جلسات مجلس السلم والأمن لهذا الشهر تحت رئاسة مندوب مصر الدائم لدى الاتحاد الأفريقي السفير أبو بكر حفني محمود، وقد تم الإفصاح عن البرنامج الذي سيعمل عليه مجلس السلم طيلة الشهر، حيث سيتم دراسة القضايا الشائعة التي تشغل أفريقيا حاليا، والمجهودات التي يجب بذلها من أجل بث السلام والأمن في دول أفريقيا المتنازعة والحفاظ عليه في باقي الدول و سيتطرق أيضا إلى دراسة الأوضاع المالية للإتحاد الأفريقي وكذلك سيتم تناول قضية الإرهاب ومناقشة كيفية التعامل معه ومحاربته.

وفد مجلس الأمن في زيارة لمجلس السلم

وسيقوم وفد من مجلس الأمن بزيارة أديس أبابا خلال رحلة العودة من جوبا إلى الولايات المتحدة الأمريكية بعد انتهاءه من المهمة التي قام بها في جنوب السودان، وعلى إثر هذه الزيارة سيتم عقد جلسة طرح أفكار بين كل من مجلس الأمن ومجلس السلم والأمن الأفريقي وذلك بعد غد الإثنين تحت رئاسة السفير المصري والمندوب الدائم لدى الإتحاد الأفريقي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *