الجمعة , ديسمبر 9 2016
الرئيسية / اخبار مصر / موعد آذان الفجر والجدل والتشكيك في توقيت الآذان
آذان الفجر والتشكيك بتوقيته
توقيت آذان الفجر

موعد آذان الفجر والجدل والتشكيك في توقيت الآذان

هناك شائعات اندلعت كالنار وانتشرت حول موعد آذان الفجر على انه غير صحيح وأنه متقدم على وقته السليم منذ عقود وهو على هذا الحال الخطأ مما يجعل صلاة المسلمين وصيامهم غير صحيح من زمن بعيد. وأن من وضع توقيت آذان الفجر في مصر عالم غير مسلم هذا ما تردده الشائعات.

ولكن مفتي الجمهورية أكد أنها مجرد شائعات لا صحة لها نهائيا لأن من أطلقها يقول ان توقيت الفجر يبدأ من درجة 15 وهذا غير صحيح. وجاء بالدلائل على صحة كلامه. مفتي الجمهورية أقر أن موعد بدء الفجر يقع بين درجتي (18 ودرجة 19.5) حيث يؤكد أن السيرة النبوية توضح أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يصلي سنة الفجر وينتظر قليلا او يغفو ثم يصلي الفجر وكان من يخرج بعد صلاة الفجر من نساء او رجال كانت الحلكة وعتمة الليل تجعله لا يُعرف مما يدل على ان الليل موجود بظلمته بعد صلاة الفجر وان النهار يبتعد زمنيا عن صلاة الفجر بمقدار ليس كبيرا لساعات مثلا ولكن يستمر الليل بقدر يذكر من الوقت كما هو توقيت الجر الآن وليس كما يقول المتشككين مطلقين الشائعات والبلبلة لدى المسلمين وأكد سيادته أن التوقيت لآذان الفجر الساري في مصر هو التوقيت الصحيح فلكيا وشرعيا وهو السائر في جميع بلاد المسلمين.

كما أكد مفتي الجمهورية انه كيف كان اتلصحابة والخلفاء الراشدين يقرأون السور الطويلة في الفجر وهو يكون متقد عن وقته فسوف يبزغ النهار عليهم وهم يصلون الفجر لو كان هو كما قال المتشككون وهذا يحسم الأمر فكفى بالمتشككين بلبلة واثارة الشغب والجدل لدى المسلمين لزعزعة ايمانهم وعقائدهم حتى يتفرق المسلمين ويمكن ساعتها التغلب عليهم فكفى بنا فرقة وسماع للشائعات المغرضة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *