السبت , ديسمبر 10 2016
الرئيسية / منوعات / الأضحية بالعيد الكبير شروطها وأحكامها وطريقة توزيعها
الاضحية بالعيد الكبير
جاء العيد الاضحى ليضحي الناس بالاضحية

الأضحية بالعيد الكبير شروطها وأحكامها وطريقة توزيعها

    هل هلال شهر ذي الحجة شهر عيد الأضحى المبارك أعاده الله على امة الاسلام بالخير واليمن والبركات. وتقديم الأضحية وذبحها للتقرب من الله سبحانه وتعالى وهي من اهم شعائر الاسلام في تلك الايام المباركة من السنة الهجرية من بعد الحج كشعيرة هامة. وللأضحية احكام وشروط واجب اتباعها عند ذبح الاضحية وايضا عند شراؤها واشهر مواصفات الاضحية ان يكون كبش اقرن هو احسن الاضاحي ويأتي من بعده بقية بهائم الانعام التي حلل الاسلام ذبحها ولكن بشروط معينة للذبح ليكون اكلها حلال وليس محرما.

    يتم الذبح في اول يوم من ايام عيد الاضحى المبارك بعد صلاة العيد مباشرة ويستمر الى آخر أيام العيد اي خلال ايام التشريق كلها. ومن المستحب ان يذبح صاحب الأضحية بنفسه أضحيته وأيضا محبب ان يشهد – اهل بيته زوجته واولاده وبقية اهله الذين يعيشون معه – الذبح واراقة دماء الاضحية لان الله يغفر له ولأهله بكل نقطة دم تنزل من الأضحية. وجاءت كلمة اضحية والحكمة منها من رؤية سيدنا ابراهيم انه يذبح ابنه سيدنا اسماعيل في المنام فقال لابنه اني ارى اني اذبحك في المنام فقال ابنه افعل ما تؤمر يا ابي دون تردد دليل على طاعة الوالد وطاعة الرب رضي الله عنهم جميعا.

    الاضحية سنة مؤكدة مشروعة في الاسلام لها فضل وثواب ومنزلة كبيرة في الاسلام. وللاضحية شروط واجب توافرها حتى يتقبلها الله سبحانه وتعالى قبولاً حسنًا. فهي لابد ان تكون اما ابل او بقر او غنم ومستحب الخروف. والا يقل سنها عن سن الرضاعة والا تكون من الاناث الحوامل او غير الحوامل من اجل الرضاعة. وان تكون خالية من العيوب الصحية والجسدية فليس بها مرض او عور او عرج … إلخ.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *