السبت , ديسمبر 10 2016
الرئيسية / اخبار التعليم / جامعة الجوف تفتح أبواب التسجيل للموسم الدراسي الجديد 2016 /2017
جامعة الجوف
جامعة الجوف

جامعة الجوف تفتح أبواب التسجيل للموسم الدراسي الجديد 2016 /2017

قامت جامعة الجوف بفتح أبواب التسجيل الجامعي للجداول الدراسية الحذف والإضافة ، حيث كان أمس الأحد هو أول أيام التقديم للتسجيل لكل الدفعات وذلك برسم الموسم الجامعي 1437-1438. حيث وضعت جامعة الجوف بين أيدي الطلاب رابط على الموقع الخاص بالجامعة، وذلك من أجل القيام بالتسجيل، وحتى يتمكن الطلاب من مراجعة جداولهم وطباعتها ومواصلة الدراسة وجب عليهم زيارة الموقع من هنا وهذا ابتداءا من الأسبوع الأول الذي يوافق 17/12/1437هـ  ومن خلال هذا الموقع سيتم  احتساب الغياب وتجهيز الطلاب.

وصرحت جامعة الجوف بأنه تم وضع في موقع عمادة القبول صفحة إلكترونية رهن إشارة الطلبة الذين سوف يتخرجون للفصل الأول من السنة الدراسية 1437/1438هـ  والذين تعذر عليهم تتمة تسجيل باقي مقرراتهم وذلك بإيذاع طلباتهم وذلك ما بين الفترتين 25/11 و3/12/1437هـ، وبعد وقف التسجيل سيتم جرد الطلبات وذلك بمشاركة الكلية التي ينتمي إليها كل طالب، وبعد ذلك سيتم تنفيذ هذه الطلبات طبقا للقواعد الجاري بها العمل في جامعة الجوف وكذلك رجوعا إلى لائحة الدراسة والإمتحانات للمرحلة الجامعية.

ألفاظ طالبات جامعة الجوف تثير استياء رئيس الجامعة

وبخصوص أخبار جامعة الجوف السعودية  قام إسماعيل البشري رئيس الجامعة باستنكار الألفاظ التي استخدمت من طرف الطالبات اللواتي تذمرن من القرار الذي تم إتخاذه سابقا من طرف الجامعة والذي اعتبرنه سيتسبب في تأخير معاد تخرجهن. حيث أن الطالبات قمن بإطلاق هاشتاج مفاذه أن الجامعة ظالمة للمتخرجات وفاشلة، لكن ما أثار غضب رئيس الجامعة ليس انتقاذ الطالبات لجامعتهم أو شكوتهم منها لكن الطريقة التي جاءت بها هذه الشكوى حيث لم يكن صائبات في اختيار كلماتهن وألفاظهن حيث اعتبر أن المستوى المتدني للألفاظ هو مشكلة في حد ذاتها أكبر من المشكلة التي اشتكت منها الطالبات.

حيث وضح الدكتور إسماعيل بشري أنه من الوارد تجلي المشاكل عند تطبيق وتطوير التغييرات والقرارات الجديدة في الجامعة، وطالب الطالبات اللواتي لحق بهن الضرر بالإلتحاق يوم الأحد بالوكيلة، وعبر الدكتور عن استياءه الكبير من ماجاء من هؤلاء الطالبات وقال أن ما قلنه هو تعبير عن مستواهن ووجه لهن تساؤلات حول إن كن يرون أن جامعتهن فاشلة فلماذا يكملن دراستهن بها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *