الأحد , ديسمبر 11 2016
الرئيسية / اخبار الاقتصاد / ارتفاع ملحوظ في أسعار السجائر يثير قلق المستهلكين
أسعار السجائر
السجائر في السوق المصرية

ارتفاع ملحوظ في أسعار السجائر يثير قلق المستهلكين

منذ أسبوعين لوحظ ارتفاعا في أسعار السجائر، حيث أنه تم يوم أمس البدأ في تطبيق الأسعار الجديدة بشكل رسمي من طرف شركات السجائر وذلك استنادا على الأسعار التي اعتمدتها وزارة المالية، حيث أن هذا القانون شمل ثغرة مفادها أنه يمكن للشركات أن تزيد من سعر السجائر شريطة أن يقوموا بأداء ضريبة على هذه الزيادة، الشيء الذي أثار غضب العاملين في سوق السجائر الذين اعتبروا هذه الثغرة من شأنها أن تكون مصدر استغلال الشيء الذي يستلزم تعميم الرقابة وتشديدها تفاديا لكل نوع من الإستغلال.

وقد بدأ منذ يوم الخميس صباحا تزويد الموزعين بالسجائر وفق الأسعار الجديدة حيث جاء على لسان رئيس الشركة الشرقية للدخان محمد عثمان تصريح يفيد أنه لا داعي للقلق لأنه لم تظهر أي مشاكل في عمليات البيع التي تسير في جو هادئ وبسلاسة، وأشار إلى أن التجار طالبوا بالقائمة التي تتضمن الأسعار الجديدة حتى يتم الإدلاء بها لتجار الجملة واصحاب المحلات والمستهلكين عند الحاجة لضمان شفافية البيع والشراء، وصرح كذلك على أن أنواع السجائر الأجنبية لم يتم تطبيق الأسعار الجديدة عليها من طرف الشركات التي تنتجها وذلك راجع لرغبتها في تغيير نظام البيع الحالي حتى يساير القرار الجديد.

وفي وقت سابق كانت قد قامت وزارة المالية بنشر أسعار السجائر طبقا لقانون ضريبة المبيعات في الجريدة الرسمية، وحذرت وزارة المالية المنتجين والمستوردين في حالة زيادة السعر وعدم احترام الأسعار المعلنة فإنه سيتم تطبيق الضريبة على أي زيادة خصت المنتج، وفي سياق إمكانية استغلال التجار لهذا الوضع الجديد، طالب محمد عثمان الدولة بتكثيف الرقابة خاصة في الوقت الحالي وذلك عن طريق مباحث وضرائب التموين والجهاز الخاص بحماية المستهلك لتحقيق حماية المستهلكين من الزيادات اللاقانونية بسبب طمع التجار، وكذلك أكد على أن شركة الشرقية للدخان في فترة عيد الأضحى ستقوم بتزويد السوق بكمية  وافرة من السجائر حتى لا تكون حجة التجار في رفع الأسعار هي قلة المنتج في السوق.

أسعار السجائر وردود أفعال المستهلكين

وجاء في أراء المدخنين أن هذا القرار من شأنه أن يجعلهم يتوقفون على التدخين أو التقليل منه لأنه لم يعد باستطاعتهم توفير ثمنها، وعبر آخرون عن قلقهم وتذمرهم من غلاء أسعار كل مواد الإستهلاك وأنهم يختارون دائما أرخص السجائر ليدخنوها حتى أصبحت هي أيضا في غير المتناول، وآخرين تمنوا لو أن السعر يرتفع أكثر حتى يتوقفوا عن تدخينها شريطة أن السلع الأخرى تقدم بسعر في متناول الجميع، وهذه قائمة بالأسعار الجديدة وفق ما قررته وزارة المالية:

  • مارلبورو – كينت – ميريت – دانهيل – دافيدوف بـ27 جنيها.
  • مارلبورو عبوة ورقية بـ25 جنيها.
  • إل إم – روثمان – جولواز – ونستون – لاكى سترايك بـ19 جنيها.
  • إل إم عبوة ورقية بـ18 جنيها.
  • نكست وبى س بـ17 جنيها.
  • فايسروى – كليوباترا بلاك ليبول – تايم بـ16 جنيها.
  • روثمانز 10 سجائر بـ9.50  جنيه.
  • كليوباترا جولدن – فلوريدا – كينج سايز – كوين  عبوات ورقية بـ10.50 جنيه.
  • لايت – فلوريدا – مونديال- بمونت – بوسطن – هوليود – كابيتول – كليوباترا بوكس “أبيض – أزرق – أحمر – سيلفر- بوكس كوين” بـ12 جنيها.
  • سوبر ستار بـ12.5 جنيه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *