الثلاثاء , أكتوبر 17 2017
الرئيسية / منوعات / شروط الأضحيه والعيوب الواجب تفاديها عند اختيارها
سعر الخروف في السودان
اسعار خروف العيد

شروط الأضحيه والعيوب الواجب تفاديها عند اختيارها

ان الذبح فى عيد الأضحى المبارك شعيره من شعائر الله التى يجب على المؤمن تعظيمها واتيانها على النحو الذى يرضى الله ويحقق الغرض الذى شرعت من اجله وللأضحيه شروط ملزمه يجب على المؤمن توخيها حتى تحقق الإجزاء والقبول منه الله عز وجل .

بداية، جاء تعريف الأضحيه أنهاما يتم ذبحه من بهيمة الأنعام قربانا لله وعلى ذلك يخرج من هذا التعريف الدواجن وما يندرج تحتها ،ولقد جاء الأمر بالترغيب المباشر فيها فى القرءان الحكيم (فصلى لربك وانحر )،اما عن تسميتها بهذا الإسم فعائدة الى وقت الضحى وهو الوقت الذى شرع ابتداء الذبح فيه .

اما عن حكم الأضحيه ففيه قولان الأول لجمهور العلماء ويرى انها سنه واجبه ويدعمه حديث لأم سلمه رضى الله عنها كذلك ما صح عن ابو بكر وعمر من خوفهما من الذبح حتى لا يقول الناس بوجوبه ،والثانى للإمام ابو حنيفه النعمان والإمام الأوزاعى اللذان قالا ان الذبح واجب حال القدره ،ورجح ذلك الشيخ ابن عثيمين .

وللأضحيه عدة شروط بينها الفقهاء ابرزها القدره وتعنى ان يكون لصاحبها القدره على تحمل ثمنها ،كذلك يجب ان تكون من بهيمة الأنعام اي يستثنى منها الدواجن وما الى ذلك ،الى جانب الإلتزام بالموعد الشرعى للذبح.

وهناك عيوب بالأضاحى اتفق العلماء بعدم جواز الذبح فى وجودها اولها العور البين الذى يترك بياضا بالعين ،اوتغور به العين اوتبرز فتشبه الزر كذلك المرض البين كالجرب الذى يطال لحمها،او الحمى التى تقعدها عن الرعى والطعام ،او الجرح الغائر الذى يؤثر على صحتها العامه ،كذلك العرج البين والذى يظهر فى مشيتها ويتضح جليا اذا ما قيست بالسليمه ، هناك ايضا الهزيله هزالا مزيلا للمخ ،كما ورد فى اكثر من حديث شريف .

هذا ولم يرد بالأمر او النهى الإلتزام بزمن معين للذبح ليلا اونهارا فكلاهما جائز ،ويفضل ان يقوم المضحى بذبح اضحيته بنفسه ويجوز ان يوكل غيره بذلك شريطة ان يكون مسلما ،وفى حال موت الأضحيه او سرقتها قبل موعد الذبح فليس على صاحبها تعويض الا اذا كان مفرطا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *