السبت , ديسمبر 3 2016
الرئيسية / اخبار الاقتصاد / ارتفاع اسعار تذاكر المترو وتأجيل تنفيذ قرار الزيادة بسبب حادث العياط
وزير النقل يصرح لا زيادة في اسعار المقاعد الاضافية و خط المترو الثالث يتكلف 55 مليار
وزير النقل يصرح لا زيادة في اسعار المقاعد الاضافية و خط المترو الثالث يتكلف 55 مليار

ارتفاع اسعار تذاكر المترو وتأجيل تنفيذ قرار الزيادة بسبب حادث العياط

حول ما تم تداوله مؤخرا من اخبار عن زيادة اسعار تذاكر المترو فقد تم بالفعل الموافقة علي هذا القرار وكان من المنتظر البدء بتنفيذه وتحصيل الرسوم الجديدة لتذاكر المترو بعد الزيادة قبل بدء العام الدراسي الجديد المحدد بدءه عقب عيد الاضحى المبارك، ولكن الحادث الاليم الذي وقع مؤخرا لقطار العياط اثناء رحلته بين محافظتي الجيزة وبني سويف والذي تسبب في وقوع 32 ضحية ما بين قتلي ومصابين، فقد تسبب الحادث في تأجيل البدء بتفعيل قرار زيادة اسعار تذاكر المترو.

وفي لقاء تلفزيوني للسيد وزير النقل والمواصلات الدكتور جلال السعيد، فقد اوضح ان تكلفة قطار المترو الواحد علي الدولة تصل الي 110 مليون جنيه، وان الدولة ايضا تقوم بتحمل دعم علي تذاكر المترو يصل الي 94% من قيمة التذكرة، موضحا ان سعر التذكرة لاصحاب الاشتراكات 25 قرشا فقط، وبعد مناقشات بين المسئولين عن اتخاذ مثل هذا القرار فقد اكد المسئولين ان تنفيذ مثل هذا القرار يعد امرا ضروريا جدا للعمل علي سد فجوة العجز بين الصروفات والايرادات والتي تتخظي حاجز 22 مليون جنيه شهريا.

كما اضاف السعيد اثناء حواره التلفزيوني وجود عدة اقتراحات وتصورات لتنظيم عملية زيادة اسعار التذاكر الخاصة بالمترو، وانه تم الموافقة المبدئية علي القرار ويتم حاليا دراستة كل المقترحات جيدا للوصول لافضل قرار، ومن ضمن الاقتراحات كان زيادة ثمن التذكرة علي حسب عدد المحطات، كما اضاف ان خطوط المترو قد بدأت في العمل منذ ما يقرب من 25 عاما، وقد كان نظام العمل بها في بداية الامر يعتمد علي المسافة فهي التي تحدد سعر التذكرة للراكب، وتوقع الوزير ان هذا هو النظام الاقرب للتطبيق حيث يتم الرجوع للعمل به مرة اخري، ويأتي الهدف الاساسي للعودة للعمل بهذا النظام هو الحفاظ علي المرفق وتوفير اقصي استفادة منه مع العمل علي تخفيض العجز وسد المصروفات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *