الخميس , ديسمبر 8 2016
الرئيسية / اخبار مصر / تصريحات النائب عجينة حول قانون الزنا تثير غضب المجلس القومي للمرأة
قانون العقوبات
عضو مجلس النواب

تصريحات النائب عجينة حول قانون الزنا تثير غضب المجلس القومي للمرأة

في مناقشات مجلس النواب حول قانون العقوبات الخاص بجريمة الزنا والتعديلات المقترحة لتعديل القانون القديم لتصبح عقوبة الرجل في جريمة الزنا مساوية لعقوبة المرأة، حيث قدمت مارجريت عازر احد عضوات المجلس مشروع لتعديل قانون العقوبات المتعلق بعقوبة الزنا، تقدم فيه تصورا لاقتراح مساواة الرجل مع المرأة في العقوبة وليس تغليظها علي المرأة فقط باعتبارها جريمة وفعل مشترك بينهما.

وقد اعترض النائب الهامي عجينة علي هذه الاقتراحات موضحا انه ضد تساوي الرجل مع المرأة في العقوبة حيث حسب رأيه ان المرأة هي السبب الاساسي لهذه الجريمة وليس الرجل، مستدلا علي كلامه بأن الزنا هي واحدة من اقدم المهن التي اشتغلت بها المرأة قبل حتي ان تعمل طبيبة او محاسبة.

كما اضاف عجينة عضو مجلس النواب في تصريحاته الصحفية ان المشروع يتضمن تغليظ العقوبة علي المرأة وهو ما يراه امر جيد ومناسب لعادات مجتمعنا، فالمرأة بجب ان تتمتع بالحياء اكثر من الرجل، وبالتالي تغليظ العقوبة عليها يحد من انتشار تلك الجرائم فمن وجهة نظره المرأة هي اساس هذه الجريمة فان تم ردعها لن تحدث الجريمة من الاساس.

تابع النائب عجينة في تصريحاته ان سبب رأيه هذا ان مصر دولة اسلامية وتهتم بتكريم وتفضيل المرأة والحفاظ عليها كما يحثنا الدين الاسلامي، وتلك المهنة بها مهانة كبيرة للمرأة حيث تعتبرها وسيلة لكسب الاموال كما يحدث عند الغرب عندما يقومون بعرض نساءهم علانية مقابل تقاضي المال ويدفعون للحكومة ضرائب علي ذلك في شكل من اشكال الزنا برعاية القانون.

وقد اثارت تصريحات النائب غضب اعضاء المجلس القومي للمرأة برئاسة مني عمر امين عام المجلس، مطالبين مجلس النواب بضرورة اتخاذ اجراءات صارمة ضد تلك التصريحات العنصرية التي تتجني علي المرأة وتنتقص كذلك من قدر الرجال وامكانياتهم العقلية، ودعمت كلامها بدليل ان الله سبحانه وتعالي حين فرض عقوبة الزنا ففرضها علي الرجل والمرأة سواء وليس احدهم اكثر من الآخر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *