الثلاثاء , أكتوبر 17 2017
الرئيسية / منوعات / توافد الحجاج من منشأة رمي الجمرات لأداء طواف الوداع
مناسك الحج

توافد الحجاج من منشأة رمي الجمرات لأداء طواف الوداع

توجه المتعجلون من حجاج بيت الله الحرام عقب رمي الجمرات لأداء طواف الوداع بالبيت الحرام، حيث يختممون اليوم اخر مناسك الحج وهو ثاني ايام التشريق الذي يعرف بيوم التعجل، فيكون اداء طواف الوداع هو اخر المهام التي وجب علي الحاج اداءها ويختتم بها مناسك الحج المبارك ويقوم به قبل مغادرة الاراضي المشرفة للعود الي بلده بعدما اتم مناسكه.

ويقوم المتعجلون هذا اليوم برمي الجمرات الثلاثة قبل زوال الشمس، قبل الذهاب لاتمام فريضة الحج باداء طواف الوداع وذلك اتباعا لقوله تعالي :

{واذكروا الله في أيام معدودات فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه ومن تأخر فلا إثم عليه لمن اتقى واتقوا الله واعلموا أنكم إليه تحشرون}

ويكون عدد الحجاج اثناء القيام برمي الجمرات هائلا ولكن بسبب حسن تنظيم المكان المخصص لذلك التجديدات المقامة لتسهيل الامر عليهم والتوقعات التي قسمت المكان لعدة ادوار فقد قام الحجاج باداء المنسك بكل هدوء وراحة بعيدا عن التدافع والتزاحم، وكما كان الحال ايضا بالنسبة لمساراتهم في اتجاههم بطريق المنشأة المخصصة لرمي الجمرات، فقد تحركو في طريقهم بسهولة وراحة دون تزاحم بسبب التوسيعات التي تقام باستمرار في الحرم للحفاظ علي راحة زوار بيت الله الحرام.

ويقوم الحجاج برمي الثلاث جمرات بالترتيب الصغري فالوسطي فالكبري، مستخدمين سبع حصوات لكل جمرة، وحسب سنة رسول الله صلي الله عليه وسلم يستمر رمي الجمرات من وقت الظهر حتي غروب الشمس، ويحل ايضا الرمي حتي ساعات الفجر، اما بالنسبة للمتعجلين من الحجاج فانهم يقومون بانهاء رمي الجمرات في يومين وافقوا هذا العام يومي الثلاثاء والاربعاء، مع مراعاة مغادرة مني قبل غروب شمس اليوم الثاني الاربعاء وعدم المبيت هناك.

ومن جهتها قد قامت هيئة الهلال الاحمر السعودي بالاستعداد جيدا بتجهيز 200 فرقة من فرق الاسعافات الاولية المدربة جيدا ومزودة بالمعدات والادوات الطبية اللازمة، وتشغيل 37 مركز طبي للاسعاف بمني يعمل تحت اشرافه حوالي 100 سيارة اسعاف ليبلغ اجمالي المتخصصين الطبيين المجهزين لمواجهة اي ظروف طارئة للحجاج حوالي 507 ما بين اخصائيين ومسعفين واطباء ومساندين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *