الأحد , ديسمبر 11 2016
الرئيسية / اخبار العالم / مبادرة مناهضة للنظام بواشنطن وتنفي جماعة الاخوان اي علاقة لها بالأمر
السيسي
المبادرة العشرين

مبادرة مناهضة للنظام بواشنطن وتنفي جماعة الاخوان اي علاقة لها بالأمر

قامت مجموعة من المواطنين المعارضين لسياسات النظام المقيمين بالخارج بتنظيم مبادرة بواشنطن العاصمة الامريكية واطلقوا عليها اسم مبادرة واشنطن، فقاموا بتنظيم ورشة عمل موسعة تهدف لأن تشكل تحالف كبير يكون دوره الاساسي مواجهة سياسات النظام الحالي.

وفي تصريح رسمي لجماعة الاخوان المسلمين فقد قال المتحدث الرسمي لهم السيد طلعت فهمي في بيان لهم تم عرضه علي المصريين تحت عنوان “تنويه مهم حول الادعاء بحضور ممثلين للإخوان في ورشة واشنطن” فكان البيان بمثابة نفي رسمي عن اي ربط ممكن ان يحدث بين تلك المبادرة وبين احد افراد الجماعة او ظهور اشاعات بان الجماعة هي المسئولة عن تلك المبادرة او تقوم برعايتها او تمويلها لمحاربة النظام المصري الحالي. 

وصدر في بيان الجماعة ان ما تم نشره من اقاويل حول حضور بعض الافراد الممثلين لجماعة الاخوان لورشة العمل التي تم عقدها في واشنطن مؤخرا بحضور بعض السياسيين والمواطنين هو غير صحيح تمام وان الجماعة لا علم لها علي الاطلاق بأمر هذه الورشات النقاشية ولا بأمر المبادرة المطروحة اصلا، وان حضور اي فرد من افرادها لمثل تلك المباحثات التابعة لأي فصيل اي كان فهو يعتبر حدوث شخصي يمثل صاحبه فقط مالم تعلن الجماعة عكس ذلك.

وتتمثل مبادرة واشنطن في عدة توصيات كانت هي نتيجة المناقشات البحثية التي تمت في ورش العمل التي عقدوها، وتم حصرهم في 10 توصيات كانت أهمهم ضرورة التأكيد المستمر علي ان الثورة الوحيدة والحقيقية التي قامت بمصر هي ثورة 25 يناير التي قامت تحت شعار عيش حرية كرامة انسانية وعدالة اجتماعية.

وكانت المادة التي اثارت الخلاف في تلك المبادرة هي المادة الخامسة من تلك التوصيات والتي كان مضمون معناها انه لا يجب ان يتدخل الدين في السياسة ولا يحدث العكس فالدولة تبقي مدنية ولا مرجعية لأي مؤسسة غير مدنية حتي لو كانت مؤسسة دينية، وذلك لتحقيق المساواة بين جميع المواطنين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *