الخميس , ديسمبر 8 2016
الرئيسية / منوعات / خلاف بين وزير النقل السعودي والرئيس التنفيذي لخدمات الملاحة الجوية السعودية
وزير النقل السعودي
سليمان حمدان وزير النقل السعودي

خلاف بين وزير النقل السعودي والرئيس التنفيذي لخدمات الملاحة الجوية السعودية

اثارت الأزمة الحاصلة بين وزير النقل السعودي سليمان حمدان والمهندس حازم أبو داوود الرئيس التنفيذي لخدمات الملاحة الجوية بالسعودية الكثير من الأقاويل خصوصا بعدما انتشرت المحادثة التي جمعتهما وتناقلت في مواقع التواصل الإجتماعي حيث أصبحت هذه العبارة “بلاش بربرة” الجملة الأكثر شهرة والاكثر تداولا حيث تم إحداث هاشتاج تحت هذا العنوان والذي هو في الأصل جاء في نص المراسلات بين وزير النقل السعودي والرئيس التنفيذي لخدمات الملاحة الجوية، حيث اعتبر الشيخ عادل الكلباني أن عبارة بلاش بربرة هو شعار وزارة النقل الجديد، ولا يزال الهشتاج الموقع تحت هذا الاسم يلقى اقبالا كبيرا.

واثر الخلاف القائم بين الوزير السعودي والرئيس التنفيذي لخدمات الملاحة الجوية السعودية قدم هذا الأخير استقالته، حيث أن الخلاف كان سببه معارضة المهندس حاتم ابو داوود للتعليمات والتوجيهات التي قدمت له، مما جعل وزير النقل يرسل اليه الرسالة التي أشعلت مواقع التواصل الإجتماعي والتي كان مفادها أن الملاحة الجوية هي المتحملة لكافة تكاليف رحلة مونتريال التي سيقوم بها أعضاء الوفد السعودي والذي سيشارك في أعمال الجمعية العمومية التي تقمها منظمة الايكاو وهي منظمة الطيران المدني الدولي وختم كلامه بالعبارة الشهيرة بلاش بربرة، وقال وزير النقل السعودي سليمان حمدان في رسالته كذلك للمهندس أبو داوود أنه غير مسموح له بتنفيذ اي قرارات سوى التي يقدمها له وزير النقل.

أسباب تقديم استقالة المهندس حاتم ابو داوود بعد خلافه مع وزير النقل السعودي

وإثر تقديم استقالته قام المهندس حاتم ابو داوود الرئيس التنفيذي لخدمات الملاحة الجوية السعودية باعلام المسؤولين في الملاحة الجوية وذلك عبر رسالة بريد إلكتروني حيث وضح أن سبب استقالته يرجع لمعارضته تنفيذ توجيهات تعتبر غير نظامية وغير قانونية بالنسبة له حيث شرح موقفه من هذه التوجيهات التي اعتبرها تعارض الصلاحيات المخولة لكل جهة ولا تحترم القوانين النظامية المعمول بها، واعتبر كذلك أن اجواء العمل الحالية غير صحية ولا تتوافق مع ما يمليه الضمير المهني وما يرضي الله، وانها خارجة عن احترام الإنسان وهذا ما يجعله لا يحبذ فكرة العمل وبالتالي تقديم استقالته.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *