الأحد , ديسمبر 11 2016
الرئيسية / اخبار الاقتصاد / روسيا تفرض قيودا مؤقتة على الصادرات الزراعية المصرية
وزارة الزراعة
مبني وزارة الزراعة

روسيا تفرض قيودا مؤقتة على الصادرات الزراعية المصرية

كانت قد أصدرت الحكومة الروسية بيانا بفرض قيودا مؤقتة على الصادرات الزراعية المصرية بداية من الشهر الحالي، و هو الذي دفع الحكومة المصرية ببدء تحركات سريعة لجعل الحكومة الروسية تتراجع عن هذا القرار. حيث أكد السيد المهندس وزير الزراعة و الصناعة/ طارق قبيل، أنه يتم حاليا الإعداد ﻹرسال بعثة فنية لروسيا، و من المقرر أن تضم هذة اللجنة ممثلين من الحجر الزراعي، و ممثلين من الرقابة على الضادرات و الواردات، و ممثلين من المجلس التصديري للحاصلات الزراعية.

و الجدير بالذكر أن هذه اللجنة من ممثلين الجهات المعنية بالصادرات الزراعية من المقرر أن تتجه لروسيا في نهاية الشهر الجاري، و ذلك لمناقشة القرار الذي أصدرته الهيئة الفيدرالية الروسية للحجر الزراعي و البيطري. و كان هذا القرار ينص على البدء في فرض قيود مؤقتة، هذة القيود سيتم فرضها على الصادرات المصرية الزراعية، و قد خص هذا القرار بعض المحاصيل المعينة مثل: الطماطم، و الفلفل، و البطاطس، و الخوخ، بالإضافة إلى الموالح.

هذا و قد أكد المهندس طارق قبيل أن هذا القرار من المنتظر تطبيقة من يوم الخميس الموافق الثاني و العشرون من شهر سبتمبر الحالي. و في خلال مقابلة سيادته مع سفير روسيا السيد/ سيرجي كيربتشينكو أكد على ضرورة إيجاد حل سريع و عاجل لهذا القرار، باﻷخص لقرب الموسم التصديري في نوفمبر المقبل، حيث وصل حجم الصادرات المصرية لروسيا من الموالح العام الماضي إلى حوالي أربعمائة ألف طن، و هو ما يمثل حوالي ثلاثون بالمائة من الصادرات المصرية من البرتقال.

و كان قد صرح السيد/ علي عيسى، العضو بالمجلس التصديري للحاصلات الزراعية أن القرار الذي أصدرته روسيا بشأن الصادرات المصرية جاء ردا على قرار وزارة الزراعة المصرية بمنع استيراد القمح إذا كان يحتوي على أي نسبة من فطر الأرجوت.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *