الأحد , ديسمبر 11 2016
الرئيسية / اخبار العالم / مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة لمناقشة الوضع السورى
مجلس الأمن
شعار مجلس الأمن

مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة لمناقشة الوضع السورى

مجلس الأمن عقد صباح اليوم الأحد، جلسة طارئة على خلفية دعوة موسكو له بالاجتماع أمس، وذلك عقب استهداف قوات التحالف الدولى التى ترأسها الولايات المتحدة الأمريكية لقوات الجيش السورى الوطنى، ومقتل عدد منهم وإصابة أخرين فى غارة شنتها قوات التحالف الدولى على القوات السورية أثناء محاصرة داعش لها، مما أعطى فرصة لتنظيم داعش فى التقدم على الجيش السورى والسيطرة على عدة مناطق.

وسارعت روسيا باتهام الولايات المتحدة الأمريكية بدعمها لتنظيم داعش، فى مواجهة الحكومة الروسية، وأنها تعمل على دعمه بتلك الضربات الموجهة ، ثم تبرر دائماً بكونها استهدفت الجيش السورى عن طريق الخطأ، وأن هذا الأمر مردود عليهم لأنهم رفضوا التنسيق مع روسيا فى الأراضى السورية.

وأكدت الولايات المتحدة الأمريكية من جانبها على أنها لم ولن تُدعم تنظيم داعش فى الأراضى السورية، وأنها ترفض تلك التهمة الشنيعة التى توجهها إليها روسيا، الأمر الذى أدى إلى التراشق الكلامى بين ممثلة الولايات المتحدة الأمريكية فى مجلس الأمن “سامنتا باور”، وممثلة روسيا فى الأمم المتحدة “فيتالى تشوركين”، وتبادلا الاتهامات أمام الصحفيين، خاصة مع ارتفاع عدد القتلى فى صفوف الجيش السورى لتصل لمئة جندى وجرح أكثر من مائة أخرين، على الرغم من أن مجلس الأمن قد الغى جلسة كانت من المفترض أن تنعقد فى الجمعة الماضية بناءاً على طلب مشترك من واشنطن وروسيا .

ويُذكر أن الهدنة السورية خُرقت لأول مرة منذ أن انعقدت فى التاسع من سبتمبر الماضى، صباح اليوم الأحد، حيث تعرضت حلب لقصف من طائرات لم يتبين إلى الآن تبعيتها لأحدى الاطراف، وحملت روسيا الولايات المتحدة الأمريكية مسئولية الهدنة التى خُرقت، على الرغم من ذلك اعتبرت روسيا أن الهدنة ماهى إلا فرصة للمعارضة المسلحة لإعادة تنظيم نفسها مرة أخرى .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *