الجمعة , ديسمبر 9 2016
الرئيسية / منوعات / ” الإفتاء” تصدر حكم تسمية الأشخاص ب”عبد النبي وعبد الرسول”

” الإفتاء” تصدر حكم تسمية الأشخاص ب”عبد النبي وعبد الرسول”

تحرص دار الإفتاء المصرية على الرد على كل تساؤلات المواطنين فى الدين وتفاصيل الحياة بشكل دائم ، كما انها تواجه الفتاوى التى تصيب  المجتمع بالفتنة،وكانت اخر الفتاوى التى اصدرتها دار الافتاء هو انه يجوز إطلاق اسم”عبد النبي وعبد الرسول ” على الأشخاص كأسماء واستندوا فى الحكم الى حديث الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام  حيث روى ابن السكن من طريق محمد بن عثمان بن حوشب، عن أبيه، عن جدّه، قال: لما أن أظهر اللَّه محمدا أرسلت إليه أربعين فارسا مع عبد شر، فقدموا عليه بكتابي، فقال له: ما اسمك؟ قال: عبد شرّ. قال: بل أنت عبد خير فبايعه على الإسلام، وكتب معه الجواب إلى حوشب ذي ظليم، فآمن حوشب، ولو كان الاسم مخالفا أو لا يجوز، ما أسماه الرسول “ص” بعبد خير.

ويشير الحديث المذكور عن الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام  الى أنه فى السابق جرى العمل مع ضرورة التفرقة بين ان الوضع والاستعمال بين العبادة لله وحدة وبين العبودية التى لها فى اللغة عدة معانى أخرى .

وأوضحت دار الأفتاء فى تصريحاتها بتلك الفتوى أن معنى كلمة “عبد” فى اللغة المقصود بها “الطاعة والرق والولاء” وتسمى عبودية ولا تدعى عبادة وفى حالة اضافتها الى غيره من الممكن حملها معنى أخر يعنى “رقيق شخصا ما او خادمة شخص ما  او مالكها ومولاها أو مطيعه ،وهذا ما اشار اليه الأئمة فى اللغة وأصحابها كما هو موجود فى معايير اللغة لابن فارس

وتسعى حاليا دار الافتاء للرد على جميع الفتاوى الخاصة بالمواطنين حول الأمور المتعثرة والمصيرية وقد حققت ثقة كبيرة على مدار سنوات لوجود شريحة قوية من العلماء ذو الثقل الدينى والعلم الوفير والتعمق فى البحث.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *