الأربعاء , ديسمبر 7 2016
الرئيسية / اخبار مصر / المشروع القومى للطرق نحو منظومه مروريه اكثر امانا ويسر

المشروع القومى للطرق نحو منظومه مروريه اكثر امانا ويسر

انطلقت شرارة البدء للمشروع القومى للطرق منذ اكثر من عامين ضمن البرنامج الرئاسى للرئيس عبد الفتاح السيسى وكانت الدوله قد منحت المشروع اهتماما متزايدا لما له من تأثير ايجابى مرتقب على تحسين البنيه التحتيه ،وانشاء مجتمعات عمرانيه جديده ،وتنمية الدخل القومى لمصر ،هذا ويهدف المشروع إلى رفع كفاءة الطرق القديمه الى جانب افتتاح طرق جديده للعمل على سهولة التنقلات وامانها.

هذا وتقدر اطوال الطرق المزمع انجازها من خلال المشرو ع بأربعه وثلاثون الف كيلو متر ويشترك في انجاز المشروع ثلاثة وزارات، هما الدفاع ،والنقل ،والإسكان، بتكلفه اجماليه تبلغ ست وثلاثون مليار جنيه فاصل ثلاثه ،هذا وتتولى وزارة النقل من اجمالى الأطوال 1200.4اي ما يعادل 12.5كوبري وبتكلفه مبدئيه تبلغ سبعة عشر مليار جنيه .

فيما اعلنت الهيئه الهندسيه للقوات المسلحه عن انتهائها من انجاز عدد كبير من الكباري والطرق لعل اهمها هو افتتاح المرحله الثانيه من القوس الغربى للطريق الدائرى الإقليمى والذى يمتد من طريق القاهره -الواحات وحتى طريق الإسكندريه الصحراوى ،والذى تكمن اهميته فى دو ه المرتقب فى نقل الكثافه المروريه خارج القاهره الكبري ،حيث يسهل حركة الإنتقالات دون الحاجه للمرور على العاصمه .

كذلك شرعت الهيئه العامه للطرق والكبارى فى العام (2014-2015 )فى انشاء اربعة عشر طريقا تقدر اطوالها بألف ومائتين كيلو متر وبتكلفه بلغت ثلاثة عشر مليون جنيه ،هذا إلي جانب رفعها لكفاءة عدد كبير من الطرق والكبارى تقدر ب1424كوبريا على شبكة الطرق ،اضافة الى تطويرها للطريق الدائري وقد شمل التطوير زيادة عرض الطريق من ثلاثة الى اربعة حارات فى كل اتجاه .

كذلك انشاء طريق داعم بطول 30متر من الأوتوستراد الى طريق السويس، و تخصيص ثلاثة عشر منطقة انتظار للعربات اعلى الطريق الدائرى ، هذا ومن المنتظر ان يكون هناك توزيعا ديموجرافيا جديد على مساحات شاسعه من الأرض يحد من مشكلة التكدس السكانى فى مساحات محدوده .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *