الثلاثاء , ديسمبر 6 2016
الرئيسية / اخبار العالم / رسومات ناهض حتر تثير الغضب وتودى بحياتة بعد خروجة من السجن بساعات
اغتيال ناهض حتر
ناهض حتر

رسومات ناهض حتر تثير الغضب وتودى بحياتة بعد خروجة من السجن بساعات

حادث اغتيال الكاتب الأردنى الجنسية “ناهض حتر” أمس الموافق 25 سبتمبر أثار الجدل حول مأساة مقتلة  حيث قتل بعدد رصاصات ثلاثة كانت قاتلة أودت بحياتة بشكل فورى قبل نقلة الى المستشفي أثناء تواجدة امام قصر العدل فى عاصمة الأردن “عمان” التى شهدت الحدث أمام الجميع من المواطنين بشكل مفاجئ ، ومن قام بقتل الكاتب الأردنى “ناهض حتر” تم إلقاء القبض عليه بشكل فورى من خلال قوات الأمن الأردنية المتواجدة بمحيط  قصر العدل الذى تمت أمامة الواقعة .

فقد أثار الكاتب الجدل فى الأونة الأخيرة فى الأردن وخارج الأردن بسبب الرسوم التى قام برسمها واتهم فيها بأنها تسيئ للذات الالهية التى ارجع البعض انها سبب مقتلة بعد خروجة من السجن فقد تم سجنة الشهر الماضي وخرج من السجن يوم الخميس الماضي، ويظهر ذلك من خلال التفصايل التى اعلنتها بعض الصحف المحلية فى الأردن حيث أكدت ان القائم بالاغتيال رجل ملتحى ودخل البلاد قبل وقوع الحادث بيوم واحد من دولة مشتركة الحدود مع الأردن .

وقد حرص الكاتب بعد خروجة من السجن على تفسير رسوماتة من خلال ما كتبه بأنه كان غاضب من فهم البعض للرسوم التى رسمها بشكل خاطئ حيث أنه لم يكن يقصد الاساءة الى الذات الالهية وكان لومة على الاشخاص الطيبون الين لم يستوعبوا بالشكل الكافى للرسومات وعلى نظام داعش الارهابي الذى فسر الأمر بأنه اساءة للذات الالهية ولابد من اهدار دمة ، كما وصف نظام داعش الارهابي بانه نظام يستغل الاحداث لتحويلها لصالحة ويظهر من خلالها بانه المدافع وهو من يخفق راية الاسلام، هذا والجدير بالذكر ان الرسومات اثارت الجدل فى الفترة الماضية من المجتمع الاسلامى الذى يتنكر من ظهور اى شيئ يخض الذات الالهية التى تثير الجدل وتسيل الدماء.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *