السبت , ديسمبر 3 2016
الرئيسية / اخبار العالم / ترامب دونالد وهيلارى كلينتون وجهاً لوجه فى مناظرتهم الأولى تشعل صفحات التواصل
مرشح الرئاسه الامريكيه
دونالد ترامب

ترامب دونالد وهيلارى كلينتون وجهاً لوجه فى مناظرتهم الأولى تشعل صفحات التواصل

“ترامب دونالد” مرشح المُرشح الجمهورى لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية ، وقف أمس الاثنين فى مناظرته الأولى امام منافسته فى الترشح “هيلارى كلينتون” مرشحة الحزب الديمقراطى، وذلك فى جامعة هوفسترا بنيويورك، حيث تطرقت المناظرة لعدد من النقاط كانت أغلبيتها على القضايا المتعلقة بمنطقة الشرق الأوسط .

مواجهة تنظيم داعش كانت أهم نقطة أُثيرت فى المناظرة:

فمن ضمن النقاط التى تم بحثها خلال المناظرة كانت تنظيم “داعش”، وخطة كلا منهما فى برنامجه الرئاسى للقضاء على هذا التنظيم فى حال مافاز برئاسة الجمهورية ، حيث اتهم “ترامب دونالد” خلال مناظرته مع “هيلارى كلينتون”، زوجها الرئيس الأسبق للولايات المتحدة “بيل كلينتون”، بإنه كان أحد الأسباب التى أدت إلى تواجد تنظيم “داعش”، كما اتهم الرئيس الحالى للولايات المتحدة “باراك أوباما” بدعمه داعش بسحبه القوات الأمريكية من الأراضى العراقية .

وأكدت “هيلارى كلينتون” من جانبها على أن “ترامب دونالد” لا يحمل خطة واضحة للقضاء على داعش، على العكس منها التى تحمل خطة واضحة للقضاء على هذا التنظيم الإرهابى بالعمل مع حلفاء الولايات المتحدة الأمريكية من الدول الأخرى، حيث تركز “كلينتون” فى خططتها على التنسيق المشترك بينها وبين الدول الحلفاء، وهو الأمر الذى يرفضه “ترامب دونالد” الذى يجد أن أمريكا ليس لها حلفاء وأن العديد من الدول يستنفعون منها، ويستغلون حمايتها لهم ، وضرب مثلاً بالسعودية واليابان ، وأضاف “ترامب” أن على أمثال هؤلاء الدول أن يدفعون لأمريكا ماتحتاجه نظير هذا التحالف ودفاعها عنهم.

العلاقات الإيرانية الأمريكية كانت ضمن نقاط المناظرة:

كما تطرقت المناظرة إلى القضية النووية فى إيران حيث ذكر “ترامب دونالد” خلال المناظرة أنه كان من الخطأ أن يتم عقد صفقة مع إيران والجلوس معها على طاولة المفاوضات بينما كانوا يختنقون بالعقوبات التى فرضتها عليهم الأمم المتحدة، وهو الأمر الذى عارضته “هيلارى كلينتون” وقالت أن العقوبات هى التى أجبرت إيران على الجلوس على طاولة المفاوضات وأنها تحترم الإتفاقات التى تم التواصل إليها مع إيران، وليست لديها مشكلة معها.

كما تطرقت المناظرة إلى نقاط أخرى تخص الشأن الأمريكى منها مستوى معيشة الفرد وكيفية تحسينه، والبنية التحتية ، وتحقيق الأمان للمواطن الأمريكى وغيرها من القضايا الهامة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *