الخميس , ديسمبر 8 2016
الرئيسية / اخبار مصر / قانون الكنائس الجديد وتأثيره على الاقباط فى مصر
قانون الكنائس الجديد
الكنائس المصرية

قانون الكنائس الجديد وتأثيره على الاقباط فى مصر

تقوم الكنائس الكاثولوكية فى مصر هذه الايام بعمل حصر للكنائس الغير مقننة وذلك لاخضاعها لقانون الكنائس الجديد الذى اقره مجلس الوزراء ووافق عليه البرلمان موافقة نهائية يوم الثلاثاء   و قد اقره السيسى يوم الاربعاء بتاريخ ٢٨ سبتمبر ٢٠١٦ م وهو قانون خاص بتهيئة و تنظيم اوضاع الاديرة والكنائس بشكل قانونى

ونقدمه لكم بشىء من الايجاز

المادة الأولى: “يعمل بأحكام القانون المرافق فى شأن تنظيم أعمال بناء وترميم الكنائس وملحقاتها بالوحدة المحلية والمناطق السياحية والصناعية والتجمعات العمرانية الجديدة والتجمعات السكنية، التى يصدر بتحديدها قرار من الوزير المختص بشئون الإسكان، على أن يصدر بتنظيم أوضاع الأديرة وما تحويه من دور وأماكن عبادة قانون مستقل”.

المادة الثانية: “لا تخل أحكام القانون المرفق بأحكام قانون حماية الآثار الصادرة بالقانون رقم 117 لسنة 1983 وأحكام القانون رقم 144 لسنة 2006 فى شأن تنظيم وهدم المبانى والمنشآت غير الآيلة للسقوط والحفاظ على التراث المعمارى.

ويسرى فيما لم يرد بشأنه نص خاص فى القانون المرافق أحكام قانون البناء الصادر بالقانون رقم 119 لسنة 2008.

المادة الثالثة: ينشر القانون فى الجريدة الرسمية، ويُعمل به من اليوم التالى لتاريخ نشره، ويلغى كل حكم يخالف أحكامة.

ووفقاً لهذا القانون نجد ان البرلمان المصرى بالاغلبية يعنى ثلثى الاعضاء قد وافق على احقية بناء الكنائس فى البلاد دون تقديم طلب للجهات الامنية للتصديق عليه و ذلك يخالف ما كان معمولاً به قبل إعمال هذا القانون فقد كان بناء الكنائس وترميمها سابقاً لا يتم الا بإذن من الجهات الامنية و قد كان ذلك سبب للكثير من الخلافات الجوهرية بين الاقباط والمسلمين فى مصر حيث لم تعتد الجهات الامنية على وضع سقف محدد للبت فى طلب بناء او ترميم كنيسة ما و يزل الامر معلقاً لفترة كبيرة مما يثير غضب الاقباط واحساسهم بعدم التقدير

 و من الجدير بالذكر ان اعضاء البرلمان لم يوافقوا على قانون بناء وترميم الكنائس بشكل عادى او تقليدى بأن يرفعوا ايديهم للموافقة على مشروع القانون بل ردد ثلثى الاعضاء كلمة نعم  بصوت عالى للتعبير عن تأييدهم لمشروع القانون  و ذلك تحية لاخوانهم الاقباط ورددوا ايضا عبارات وشعارات شهيرة مثل يحيا الهلال مع الصليب

و قد تم طرح مشروع القانون بعد اجراء مناقشات ومجادلات جدية بين الكنائس الارثوذكية والكاثولكية والانجلية و ايضا ممثلين الحكومة للاتفاق ووضع اللمسات الاخيرة لمشروع القانون و الحديث الجدى حول آلية تنفيذ القانون و استمرت المحادثات مدة الاشهر القليلة الماضية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *