السبت , ديسمبر 10 2016
الرئيسية / اخبار التعليم / هجرة الرسول من مكة الى المدينة واستقبال أهل يثرب له
الدروس المستفادة من الهجرة
عام هجرى جديد

هجرة الرسول من مكة الى المدينة واستقبال أهل يثرب له

قد خرج الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة المكرمة وذهب الى المدينة المنورة وكان معه أبوبكر الصديق رضي الله عنه يرافقه في هذه الرحلة وأطلق عليها اسم الهجرة النبوية الشريفة بسببب هجرة الرسول الى المدينة وكانت هذه الهجرة من أعظم الأحداث التي حدثت في ظل الرسول والتي كانت في سبب اسلام الكثير من الناس ومعرفة خالقهم وأن الله واحد ولا يقبل أن يشرك به

وساعدت الكثير من الناس على ترك عباده الأصنان التي لا تنفع ولا تضر ولا تفعل أي شيء للإنسان وبعدهم أيضا عن الاشراك بالله سبحانه وتعالى وقد حاولت قريش أن تقتل الرسول ولكن لم يتمكنوا من فعل ذلك فقد أمره الله بأن يهاجر الى المدينة المنورة والرسول في طريقة للهجرة هو وأبي بكر الصديق لاحقهم قريش حتى يقتلوا الرسول

ولكن ذهب الرسول صلي الله عليه وسلم للإختباء هو وأبو بكر في الجبل في مكان سمي بالغار حراء وقد تتبع المشركين آثار أقدامهم ليقتلوهم ولكن لم يستطيعوا لأنهم لم يروهم وانطلوا يبحثون عنهم في كل مكان وقال أبو بكر الصجديق رضي الله تعالى عنه للرسول صلى الله عليه وسلم لو نظر أحدهما قد قدميه لراءنا فرد الرسول عليه

قال يا أبا بكر ما ظنك بغثنين الله ثالهما وهذه رحمه من الله لحماية رسول المبعوث الأمين الذي أرسله الله رحمة لأمه محمد واخراجهم من الظلمات الى النور واستقبل أهل المدينة الرسول صلى الله عليه وسلم بكل فرح وحب وفرحتهم برؤيته ووجوده معهم وقد أسلم كثير من الناس ودخلوا في دين الله من أهل المدينة

 

العناصر

هجرة الرسول

استقبال أهل يثرب للرسول

سبب هجرة الرسول

مصاحبة أبو بكر للرسول أثناء الهجرة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *