الجمعة , ديسمبر 9 2016
الرئيسية / اخبار مصر / حضور رئيس البرلمان الأفريقي للجلسة الإفتتاحية لمجلس النواب
رئيس البرلمان
الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب

حضور رئيس البرلمان الأفريقي للجلسة الإفتتاحية لمجلس النواب

حضر رئيس البرلمان الأفريقي روجيه نكودو دانج، الجلسة الإفتتاحية لدور الإنعقاد الثاني لمجلس النواب، والتي انعقدت اليوم الثلاثاء، حيث لقي هذا الحضور ترحيب كل من رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبد العال، وأعضاء المجلس، وكان رئيس البرلمان الأفريقي قد وصل إلى مصر هذا اليوم، وذلك من أجل التحضير والإستعداد لإجتماعات البرلمان الأفريقي، التي سوف تقام بمدينة شرم الشيخ في شهر أكتوير الجاري.

وقبل ابتداء الجلسة الإفتتاحية، تباحث الدكتور علي عبد العال في لقاءه مع روجيه نكودو دانج حول الإستعدادات الجارية لتنظيم اجتماعات البرلمان الأفريقي الذي ستستضيفه مدينة شرم الشيخ، وكذلك تطرقا إلى حضور رئيس البرلمان الأفريقي نكودو للإحتفال الذي سيقيمه مجلس النواب بمناسبة مرور مائة وخمسين سنة على البدء في العمل النيابي في مصر، ونذكر أن الجلسة الإفتتاحية لمجلس النواب استهلت بقراءة  القرار الرئاسي رقم 423 لسنة 2016، الرامي إلى دعوة المجلس لعقد افتتاح دور الإنعقاد العادي الثاني وذلك للفصل الأول التشريعي، وكذلك قرار رئاسة الجمهورية رقم 409 لسنة 2016 القاضي بإنهاء دور الإنعقاد الأول من الفصل التشريعي الأول، وكذلك تضمنت الجلسة الوصول إلى الرأي النهائي بشأن إصدار القانون الخاص بالخدمة المدنية.

رئيس البرلمان المصري يناقش موضوع الهجرة الغير شرعية

صرح الدكتور علي عبد العال بأن الهجرة الغير شرعية باتت عملية منظمة تقوم عصابات منظمة بالإشراف عليها، حيث يتم الجني من ورائها  أموال طائلة، ويستفيد منها العصابات المتخصصة في الإتجار بالبشر والإرهابيين. وأشار رئيس مجلس النواب إلى أن الهجرة الشرعية غالبا لا تكون أسبابها متعلقة بالفقر وتردي أوضاع المعيشة، إنما ترجع فكرة الهجرة غير الشرعية إلى نسبة الوعي والتربية والإلمام بالأوضاع، حيث أكد على أن أول ما سيقوم به مجلس النواب هو التطرق الى بحث قضية تهريب المهاجرين ومشروع قانون الهجرة غير الشرعية. وأضاف الدكتور علي عبد العال أن مصر تستقبل مهاجرين من دول عربية أخرى يبحثون عن العمل ومصدر للرزق في حين أن شباب مصر وأبنائها يفرون ويلقون بأنفسهم إلى التهلكة وذلك بسبب قلة الوعي والجهل والأفكار السلبية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *