الأربعاء , ديسمبر 7 2016
الرئيسية / اخبار العالم / وزارة العدل السعودية تصدر قرار يخفف معاناة الزوجات غير السعوديات
وزارة العدل السعودية
مقر وزارة العدل السعودية

وزارة العدل السعودية تصدر قرار يخفف معاناة الزوجات غير السعوديات

قامت وزارة العدل السعودية، بإنهاء معاناة الزوجات غير السعوديات من استغلال أزواجهن سواء السعوديين أو الغير سعوديين، وذلك من خلال إعطاء القاضي الصلاحية لإبقاء الزوجة الغير سعودية في المملكة السعودية، وذلك عند وجود قضايا ونزاعات بينها وبين زوجها، الذي يلجأ إلى استخراج تأشيرة خروج نهائي لزوجته من المملكة السعودية عن طريق نظام أبشر، او حصول العكس بالنسبة للزوجة السعودية التي تستخرج تأشيرة خروج نهائي لزوجها غير السعودي، وهذا الإبقاء ساري إلى حين البث في القضية انتهائها، حيث أن هذا القرار من شأنه أن يخفف من ما تعاني منه الزوجات الأجنبيات المتزوجات من سعوديين، أو الغير سعوديين من المقيمين.

حيث أن هذا التعديل الوزاري الجديد جاء ليحمي حقوق الأشخاص الغير سعوديين المقيمين بالمملكة السعودية، الذي يتكفله الجانب الآخر، وكما ذكرنا فإن هذا القرار يشمل كذلك الزوجة السعودية وزوجها الغير سعودي، وذلك  حرمانها من صلاحية عمل تأشير خروج نهائي للزوج. حيث أن هذا التعديل الجديد تم بعدما قام مجموعة من ممثلي وزارة العدل السعودية وكذلك من المديرية العامة للجوازات بتقديم دراسة تتناول هذا الموضوع، حيث جاءت هذه الدراسة مشددة على أن القاضي الذي ينظر في النزاع القضائي الموضوع لدى المحاكم في الأحوال الشخصية، القائم بين احد الزوجين غير السعودي  المقيم والسعودي الذي يكفله، من حقه إبقاء الطرف الغير سعودي في المملكة السعودية وذلك بعد مطالبة هذا الأخير المحكمة بذلك.

شروط تنفيذ التعديل الجديد الذي قامت به وزارة العدل السعودية

وأشارت الدراسة المقدمة إلى أنه من شروط هذا البقاء، أن يتأكد القاضي بضرورة بقاء الطرب المطالب به وأن يقرره، وأن لا يكون لديه مخالفات عند إدارة الجوازات تلزم خروجه من المملكة السعودية، وفي هذه الأحوال يمكن لهذا الطرف المطالب بالبقاء في المملكة أن يقوم بتوكيل محامي ليتابع قضيته، ومن جهة أخرى فإن اللائحة الثانية من المادة 25 الخاص بنظام المرافعات الشرعية يفيد أنه إذا تم إصدار قرار بخروج الطرف الأجنبي من السعودية حين النظر في القضية، فإن الدائرة ملزمة بتعيين المدة اللازمة لانتهاء القضية، وإعلام كتابيا الجهة المختصة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *