السبت , ديسمبر 10 2016
الرئيسية / اخبار الاقتصاد / ما معنى تعويم الجنية المصري و نتائجة على الإقتصاد
تعويم الجنيه المصري
البنك المركزي يجتمع مع وفد صندوق النقد الدولي

ما معنى تعويم الجنية المصري و نتائجة على الإقتصاد

تعويم أي عملة يعني أن يتم ترك تحديد سعر العملة ﻵلية العرض و الطلب في السوق، إذا ما معنى تعويم الجنية المصري؟  يعني أنه سيتم ترك سعر الجنية المصري في الأسواق الرسمية كالبنوك الحكومية و البنوك الموجودة في الأسواق المحلية المصرية و الذي سيحدد السعر هو مقدار العرض و الطلب على الجنية المصري في السوق الرسمي داخل حدود جمهورية مصر العربية.

و مثال ﻵلية العرض و الطلب، ما يحدث في السوق السوداء في مصر اليوم، حيث تخطى سعر الدولار الثلاثة عشر جنيها مصريا، و هذا السعر هو السعر الذي نتج عن أن الطلب على الدولار أكبر من العرض الموجود، بالإضافة طبعا إلى جزء من المضاربات و الإحتكارات التي حدثت في الفترة الأخيرة، هذا هو التعويم، الذي لا يتدخل البنك المركزي نهائيا لتحديد الأسعار و تركها كاملة لتتحدد بآليات العرض و الطلب.

أما بالنسبة ل “التعويم المدار” و هو الإسلوب الذي تستعمله معظم الدول التي تحتاج لتعويم عملتها المحلية، هو أن يتم خفض قوة و مستوى السوق السوداء بشكل عنيف في البداية و من بعدها يبدأ البنك المركزي المصري بالتدخل لضبط سعر الجنية المصري عن طريق وضع متوسط للسعر، أو حد أدنى و حد أقصى يتم التعامل خلاله، و بالطبع هذه الإجراءات يجب أن تتم في أوقات معينه محسوبة و مدروسة حتى لا تزيد الإضرار بالإقتصاد المحلي للدولة.

“التعويم المدار” هو الخطوة المتوقع أن يقوم البنك المركزي بإتخاذها خلال الفترة القادمة، و يتوقع الخبراء الإقتصاديين ذلك بسبب مستوى رصيد الإحطياطي الأجنبي المنخفض، و بسبب الزيادة المستمرة في سعر الدولار في السوق السوداء، و من بعدها يبدأ السعر في الإستقرار و الثبات شيئا بشيء.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *