السبت , ديسمبر 10 2016
الرئيسية / اخبار التعليم / الدروس المستفادة حول نصر السادس من اكتوبر 1973 م
إنتصار السادس من أكتوبر
تحليق علم مصر تحت سماء سيناء

الدروس المستفادة حول نصر السادس من اكتوبر 1973 م

تعتبر حرب اكتوبر هى الحرب الرابعة ضد المحتل الصهيونى بتحالف عربى حيث تحالفت مصر و سوريا ضد المحتل الصهيونى و تعرف الحرب ايضا بحرب العاشر من رمضان و حرب تشرين التحريرية فى سوريا و يطلق عليها المحتل الصهيونى ااسم حرب يوم الغفران  بدأت الحرب يوم السبت السادس من اكتوبر عام 1973 م

إنتصار السادس من أكتوبر
تحليق علم مصر تحت سماء سيناء

فى الايام الاولى التى بدأت فيها الحرب حقق الجيشان المصرى و السورى نجاحاً ملموساً على ارض المعركة حيث توغلت مسافة 20 كم شرق قناة السويس و وصلت القوات الى هضبة الجولان ومن الجدير بالذكر دور روسيا و الاتحاد الافريقى و الولاات المتحدة الامريكية فى الحرب حيث زودت روسيا مصر و سوريا بالعتاد و السلاح فى حين وقفت الولايات المتحدة الامريكية جانب المحتل الصهيونى وزودته بالعتاد والسلاح و كل ما هو لازم للحرب انتهت الحرب رسمياً فى 31 يوليو عام 1974 باسترداد مصر السيادة الكاملة على قناة السويس و خيبة آمل الجيش الصهيونى و مخيلاته بانه الجيش الذى لا يقهر و عادت الملاحة الى قناة السويس عام 1975 وتم التمهيد لاتفاقية سلام بين مصر و الاحتلال الصهيونى الذى تم فى سبتمبر 1978 م

سنعرض فى السطور القليلة القادمة باختصار أهم الدروس المستفادة من حرب اكتوبر

_ الاتحاد قوة فمن اهم اسباب نجاح خطة الحرب هو انها خطة دفاع مشتركة بين مصر و سوريا بذل فيها كلا الطرفين قدراتهم العسكرية و المالية و البشرية للعمل على نجاح الخطة و هزيمة العدو الصهيونى ذلك الاتحاد الذى يفتقده الوطن العربى و الاسلامى اليوم

_ ليس هناك جيش لا يقهر امام الاتحاد و قوة التخطيط و الدعم

_ اهمال جيش الاحتلال لقوة المشاه والمدفعية و اهتمامه اكثر بسلاح الطيران كان من اهم اسباب خسارة الجيش الصهيونى

_ نجاح الضربة الجوية يرجع الى تطبيق استراتيجية الحشد النوعى

_ الاصرار هو من اهم الدروس المستفادة من ههذا النصر العظيم فقد خسرت مصر خيرة شبابها فى الحرب بين 1967 و 1973 وتدهور الاقتصاد و رغم ذلك اصرت الدولة المصرية على الحرب و الجهاد لاسترداد ارضينا المحتلة من العدو و اصر المصريون على المشاركة و الصبر على حروب ومناورات يومية استمرت قرابة سبع سنين و ذلك مايعرف بحرب الاستنزاف حيث تنازل المصريين عن المعيشة الهادئة الآمنه و نقص فى الاموال و الزاد  فى سبيل تحقيق الهدف العام و هو استرداد اراضيهم و طرد المحتل الغاصب

_ التزم الجيش المصرى بميزانية محدودة و قليلة جداًً حيث لم يجد اى دعم له لا مادى ولا عسكرى بعد استنزاف قوته و عتاده فى هزيمة 1967 م و لكنه اصر على اعادة هيكلت نفسه ذاتياً بأقل التكاليف و العتاد لاسترداد الاراضى المصرية كاملة

_ عنصر المفاجأة من اهم اسباب النصر حيث انتشرت انباء فى العامين السابقين للحرب عن عزوف الجيش المصرى عن الدخول فى معارك كبرى و التزم الجيش السرية التامة حتى كانت ضربة جوية قوية غير متوقعة من العالم اجمع و هنا تأتى اهمية عنصر التمويه فى العمليات العسكرية

_ وضع استيراتيجية محكمة و فعالة هو اهم متطلبات نجاح اى حرب و ضمن الاستيراتيجية كان تنظيم التعاون بين سلاح الطيران الجوى و المدفعية و سرعة تامين المقاتلات مع التشكيل البرى المحكم و التعاون المتبادل بين كل هذه الانظمة فى آن واحد

_ أهمية تنظيم احتياطى كامل متكامل يظهر قوته وقت اللزوم

_ أهمية تكاتف الشعب و اتحاده لتجاوز الازمات التى تشكل خطراً على الوطن بسلب و نهب اراضيه

و أخيراً وليس أخراً يجب ان نعلم اولادنا الدروس المستفادة من حرب السادس من اكتوبر حتى يخرج جيل من الشجعان و الابطال اللذين يميزون بين الخبيث و الطيب و الصالح والطالح

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *