الجمعة , ديسمبر 9 2016
الرئيسية / اخبار التعليم / أخبار وزارة التربية والتعليم: الهلالي الشربيني يقدم توضيحا بشأن الكتب الدراسية
وزارة التربية والتعليم
الدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم

أخبار وزارة التربية والتعليم: الهلالي الشربيني يقدم توضيحا بشأن الكتب الدراسية

جاء في أخبار وزارة التربية والتعليم أن الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم، قام يوم أمس في لقاء صحفي مع الإعلامي مصطفى شردي، من خلال برنامج يوم بيوم، الذي يذاع على قناة النهار اليوم الفضائية، بالرد على مطالبة المواطنين للوزارة بمنح الطلبة الكتب وتسلمهم إياها ليتمكنوا من مواصلة دراستهم بسهولة، والذين اشاروا إلى انه لم يتم تسليم الكتب للطلبة رغم أن إمتحانات الميدتيرم على الأبواب، مما أثار تساؤل الدكتور الهلالي الشربيني الذي كان رده متسائلا كيف أن الإمتحانات قد اقتربت ولم يمضي سوى اسبوعين عن بداية العام الدراسي.

الهلالي الشربيني يؤكد على أن وزارة التربية والتعليم قد سلمت الكتب للطلبة

وأكد الوزير التربية والتعليم، الدكتور الهلالي الشربيني على أن ما يتم تداوله على أن الكتب الدراسية لم يتم تسليمها للطلاب خال من الصحة، حيث أن أي مدرسة يزورها يجد أن الكتب قد تم تسليمها للطلاب وبين أيديهم. واشار الشربيني في في الحوار الذي قام به مع مصطفى شردي أن الطلبة كثيرا ما يستعينون بالكتب الخارجية في مختلف المراحل والمستويات التعليمية، حيث أن هذه الكتب تعد قريبة من الدروس الخصوصية، وأضاف أن استعمال الكتب الخارجية من طرف الطلاب يعتبر شيء تاريخي حيث اعتادوا على الاستعانة بها إلى جانب كتب التربية والتعليم منذ فترة طويلة وبعيدة، مما جعل الوزير يطرح إستفسار مفاده مدامت هاته الكتب الخارجية تجعل الطلبة في غنى عن كتب التربية والتعليم فلماذا الناس تطالب بشدة الوزارة بالكتب.

وأشار الوزير الدكتور الهلالي الشربيني، أن 94% هو متوسط ما قامت الوزارة بطباعته فيما يخص كتب التعليم العام، في حين أن نسبة متوسط ما طبعته الوزارة من كتب التعليم الفني هو 95%، وصرح على أن الكتب الخاصة بالفصل الدراسي الأول سيتم طبعها كلها في غضون أسبوع من الآن. ووضح الهلالي الشربيني كذلك أن مليار جنيه في السنة هو الميزانية التي تخصصها الوزارة من أجل طباعة الكتب الدراسية، وأشار إلى أن كل الكتب الدراسية الإلكترونية تم وضعها رهن إشارة الطلبة في الموقع الرسمي لوزارة التربية والتعليم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *