الخميس , ديسمبر 8 2016
الرئيسية / منوعات / موضوع تعبير عن العلم بالعناصر والافكار
أهمية العلم
العلم

موضوع تعبير عن العلم بالعناصر والافكار

• العلم من أهم الموضوعات فى مجتمعنا هذا فالعلم هو أساس كل شئ فى مجتمعنا هذا فيجب علينا الإهتمام به وسوف نعرض موضوع عن العلم وأهميته
• العناصر :ــ
1. أهمية العلم للإنسان
2. مكانة العلم فى الدين الإسلامي
3. تأثير العلم على المجتمع
• يعتبر العلم من أهم أسباب المعرفة والإدراك ومعرفة العديد من الحقائق المختلفة والمتعددة فى جميع المجالات فلقد خلنا الله تعالى من جسد ونفس وأعطانا عقلا قادر على التفكير والذى يعطى الإنسان القدرة على الإبتكار والإختراع وبإعتبار أن العلم أساس تكوينه هى المعرفة بكل ما فيها وفى كافة المجالات المختلفة والمتنوعة والتى تغطى شتى مناحي الحياة حيث خلق الله الإنسان وجعلة شغوفا بالتعرف على الأشياء المحيطة به وجعلنا ننظر إلى أنفسنا أولا فى دورة حياتنا والتى تبدأ بالولادة مرورا بالشباب ثم الكهولة ثم الوفاة وفى كل مرحلة يوجد لها دراسات وأبحاث لا تعد ولا تحصى وإذا نظرنا إلى ما حولنا من كائنات حية لوجدنا أن هناك علوما تدرس الأطوار والتطور البيئي الذى ينعكس على تلك المخلوقات وإذا نظر الإنسان أيضا إلى الطبيعة التى يسكن فيها لوجد الكثير والكثير من العلوم والمعرفة .
وعنوان أى شخص يكمن فى المستوى العلمى الذى وصل إليه فهى دليل على إنفتاح الشخص أو إنغلاقة على نفسه فنجد أن الشخص المتعلم لديه بصيرة فى الأمور المتعلقة به ونجد أن قراراته تكون سليمة وقد يكون هذا العلم عنوان للمجتمع حيث نجد أن الدول الأكثر تقدما تركز على الإهتمام بالعلم والبحوث العلمية وتنفق الكثير من الأموال من أجل العلماء الذين ساهموا فى تطور الحياة المعاشية للإنسان وقد كان الإنسان يعيش فى حياة بدائية لا يستطيع أن يصنع ثيابا لنفسه فكان يستخدم أوراق الشجر من أجل ستر عورته ثم تطور الإنسان وأصبح أكثر إنفتاحا مع البيئة المحيطة به فإنتقل إلى العصر الحجري الذى إكتشف الحجارة وإستخدمها فى كافة أغراضه المعيشية أما الأن فقد بلغ بالإمساك بعد أن وصل إلى أعلى مستويات العلم فى كافة العلوم وإستطاع أن يوظف هذا العلم فى تسخير الطبيعة نحو رفاهيتة وتطورة وأصبح الأن فى عصر النانو تكنولوجي وأصبح العالم قرية صغيرة فالدول التى لا تهتم بالعلم هى فى ذيل الدول .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *