الأحد , ديسمبر 11 2016
الرئيسية / اخبار العالم / السعودي عبود باد في قبضة العدالة بسبب مقطع فيديو مسيء
عبود باد
السعودي عبود باد

السعودي عبود باد في قبضة العدالة بسبب مقطع فيديو مسيء

القت شرطة منطقة الرياض القبض على عبود باد، وذلك عن طريق إدارة التحريات والبحث الجنائى،  حيث أن هذا المواطن معروف بتسجيل ومشاركة مقاطع فيديو يقوم من خلالها بانتقاذ والسخرية من العديد من القطاعات الخدماتية، حيث اشتهر باستعماله أثناء ظهوره في هذه المقاطع ألفاظ تخدش الحياء، وذلك عن طريق البرنامج الإلكتروني يو ناو، وجاء في تصريح للناطق الإعلامي عن شرطة منطقة الرياض، يوم الأحد العاشر من أكتوبر لسنة 2016، انه تم مراقبة ما يقوم المدعو عبود باد بنشره في مواقع التواصل الإجتماعي، وفعلا تم التوصل الى أنه يقوم عن طريق برنامج يو ناو، بإزعاج القطاعات الخاصة بالخدمات بالمملكة السعودية، ويستخدم ألفاظا تخدش الحياء العام، وأسلوب سخرية غير حضاري ومنافي للآداب.

وجاء كذلك في التصريح أن الإدارة الخاصة بالتحريات والبحث الجنائي، لشرطة منطقة الرياض قامت بالتعرف على هوية الجاني الذي تبين انه سعودي ذو التاسعة والعشرين عاما، وبعد ذلك تم القبض عليه رفقة ثلاث سعوديين آخرين يبلغ سنهم الثلاثين، حيث تم تحويلهم الى مركز الشرطة المتخصص بهذا النوع من القضايا، وتم بعد ذلك إخطار فرع هيئة التحقيق من أجل التطبيق على الجناة قانون مكافحة الجرائم المعلوماتية المناسب في هذه الحالة. ومن جهتها قامت شرطة منطقة الرياض بدعوة الجميع إلى التعاون وتكثيف المجهودات، عن طريق الإبلاغ في الحال عن أي عمل لا أخلاقي، يمكن أن يتسبب في زعزعة القيم الأخلاقية، لضمان بقاء الوطن آمنا ، والمواطن سالما.

مستخدمي تويتر يدشنون هاشتاج بشأن القبض على عبود باد

ونذكر أن المواطن السعودي عبود باد المتهم في هذه القضية، قد ظهر في مقطع فيديو من تصويره وهو يتصل بالإسعاف مستنجدا بهم، حيث ادعى أنه قام بتعاطي جرعة كبيرة من العقار الفياجرا، جعلته يدخل في أزمة صحية، حيث قام بالإحاء لأشياء خارجة عن الآداب، وكان كل هذا كذبا تعمد من خلاله ازعاج الجهة المختصة، ومن جهة أخرى قام مستخدمي موقع التواصل الإجتماعي تويتر، بتدشين هاشتاج القبض على عبود باد، الذي عبروا من خلاله على فرحتهم بشأن القبض على عبود باد، ودعوا السلطات الى تطبيق عقوبة رادعة تجعله عبرة لكل من يسير على نفس النهج المسيء للسعوديين والمملكة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *