الأربعاء , ديسمبر 7 2016
الرئيسية / اخبار العالم / ننشر الاسباب الكاملة للازمة بين مصر و السعودية ووقف الامدادات البترولية
الازمة السورية
مصر و السعودية

ننشر الاسباب الكاملة للازمة بين مصر و السعودية ووقف الامدادات البترولية

تعتبر العلاقات بين مصر و السعودية علاقات تاريخية متميزة جدا منذ تاسيس المملكة و بدات العلاقات المصرية السعودية فى التقارب بعد ثورة الثلاثين من يونيو و طودت العلاقات بين الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى و الملك الراحل عبد الله ابن عبد العزيز ال سعود و قامت حينها المملكة العربية السعودية بتقديم العديد من المساعدات المالية و الامدادات النفطية و المساعدات الاقتصادية لمصر على مدار الثلاث سنوات الماضية و ذلك دعما للاقتصاد المصرى و ردا لما قدمته مصر للمملكة على مدار تاريخها منذ تاسيسها و حتى وقت قريب

و لكن مؤخرا بدات العلاقات بين مصر و السعودية فى التوتر و التراجع و ذلك لعدة اسباب اهمها التقارب المصرى الروسى فى العديد من المجالات الاقتصادية و السياسية و العسكرية و التسليح حيث تعتبر روسيا من اعداء المملكة العربية السعودية التاريخيين و هناك العديد من التوترات فى العلاقة بين السعودية و روسيا ايضا التقارب بين مصر و ايران و لقاء وزير الخارجية المصرى سامح شكرى بوزير الخارجية الايرانى و مباحثاتهما حول الازمة السورية التى تتعارض مع وجهة نظر المملكة العربية السعودية التى تدعو لرحيل الرئيس السورى الحالى بشار الاسد و رحيل القوات الروسية و الاجنبية من سوريا

و ايضا جاء موضوع تصويت مصر على قرار ضد ارادة المملكة العربية السعودية و متوافق مع روسيا فى مجلس الامن ليشعل الخلافات بين مصر و السعودية و ادى ذلك حسب تصريحات احد المسئولين المصريين ان السعودية ابلغت مصر شفهيا بانها سوف توقف مد الخدمات البترولية لها عبر شركة ارامكو المالكة لحقل الاغوار الذى يعتبر اكبر حقل بترول فى العالم و ذلك ان حدث سوف يخلق ازمة فى الطاقة و البنزين و الكهرباء كبيرة جدا فى مصر و نامل ان تنتهى تلك الخلافات بين الدولتين لان مهما حدث ستظل مصر و السعودية دولتين شقيقتين من اكبر و اهم دول وطننا العربى لا يمكن ان تتخلى واحدة عن اخرى لانه فى النهاية المصالح واحدة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *