السبت , ديسمبر 3 2016
الرئيسية / منوعات / موضع تعبير عن الشهيد ومنزلتة فى الجنة بالافكار العناصر
الشهيد
مكانة الشهيد

موضع تعبير عن الشهيد ومنزلتة فى الجنة بالافكار العناصر

العناصر :ــ
1. فضل الشهيد
2. أنواع الشهيد
3. منزلة الشهيد

تعد منزلة الشهيد عند الله تعالى من أكبر وأعظم المنازل التى حبا بها الله سبحانه وتعالى الإنسان فقد جعل منزلته مع منازل النبيين والصديقين وجعل رزق الشهيد كرزق الأحياء تمام فهو عند الله من الأحياء وتأتى هذه المنزلة العظيمة لأن الشهيد ضحى بنفسه فى سبيل الدفاع عن دينه وعرضه وأرضه وحماية وطنه من أى إعتداء سافر عليها فلذلك فله مكانة عظيمة عند الله عز وجل وهو حى لا يموت ويخلد فى الجنة إلى الأبد وللشهيد عند أول قطرة تسيل من دمه يغفر له ويرى منزلته فى الجنة ويتزوج من الحور العين ولا يعذب فى القبر ويأمن من الفزع الأكبر وهناك أنواع عديدة للشهادة فنجد الشهيد من مات فى سبيل الله ومن مات غريق فهو شهيد ومن مات مبطون أى بداء فى بطنه فهو شهيد و المطعون الذى يمرض بمرض ليس له دواء والمعروف بالطاعون فهو يعد من الشهداء وصاحب الهدم والذى مات تحت الأنقاض فهو شهيد وهناك ثلاث أنواع رئيسية للشهادة أولها شهيد الدنيا وهى أقل درجة من درجات الشهادة وهو الذى قتل فى سبيل الحصول على ماله أو أرضه أو أى غرض دنيوي آخر .
والنوع الثاني من الشهادة هو من مات وقتل ظلما من محتل غاصب أو حكام جائر أو عدوان سافر أو من مات غريقا فى البحر أو مات بمرض ليس له دواء فى زمنه وهو يعد من شهداء الآخرة والنوع الأخير والثالث
وهو الذى يجمع بين شهيد الدنيا والآخرة وهو من مات فى سبيل الله فى ارض المعركة وهو يدافع عن وطنه ودينه وإعلاء كلمة الله ونجد الشهداء الذين يسقطون بأيدي الغدر والخسة نتيجة بطش الظالمين والمجرمين ونجد سوريا الشقيقة مثال حي على ما يقع من أهلها من كرب شديد فينام الفرد فى ليلته ولا يدرى إن كان من الأحياء فى الغد آو من الشهداء ولنا فى فلسطين الحبيبة اكبر المثل حيث يقاوم الناس بصدور عارية لا يملكون إلا الحجارة أمام أعتي الآلات الحربية فلهم الأجر والثواب العظيم عند الله .
ويقول الله تعالى فى محكم آياته من القران الكريم:ــ

” ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون ( 169 ) فرحين بما آتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوف عليهم ولا هم يحزنون ( 170 ) يستبشرون بنعمة من الله وفضل وأن الله لا يضيع أجر المؤمنين ( 171 )”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *