الخميس , ديسمبر 8 2016
الرئيسية / اخبار العالم / تدهور الاوضاع الاقتصادية والانسانية باليمن وتحذيرات من مجاعه قادمه
مجاعه وتدهور باليمن
مجاعة اليمن

تدهور الاوضاع الاقتصادية والانسانية باليمن وتحذيرات من مجاعه قادمه

تتعرض اليمن هذه الايام الى تدهور اقتصادى وانسانى شديد, وقد حذر مركز الدراسات والاعلام الاقتصادى اليمنى من تزايد المؤشرات نحو حدوث مجاعه حقيقه في اليمن نتيجة هذا التدهور الشديد والمستمر. وقد اوضح المركز, فى تقرير قام خلاله برصد الاوضاع الاقتصاديه باليمن منذ شهر يوليو الماضى, أن هناك مؤشرات تتزايد باستمرارنحو المجاعه فى اكثر من محافظه منها مديرتى التحيتا والخوخه بمحافظة الحديده غرب اليمن وبعض مديريات محافظات شمال غرب اليمن, يأتى هذا نتيجة لتوقف صرف مبالغ الرعايه الاجتماعيه المخصصه بالفقراء منذ اكثر من عام ونصف العام.

هذا وقد اضاف المركز انه قد استهدف فى تقريره, المنشور بتاريخ اليوم الخميس 13 اكتوبر 2016, المحافظات صنعاء وتعز وعدن والحديده ومأرب وحضرموت, حيث رصد انتشار المجاعه بهم نتيجه لارتفاع اسعار السلع الغذائيه بنسبه تتراوح ما بين 3 الى 11 % وعدم توافر الخدمات الاساسيه كالكهرباء والمياه والخدمات الصحيه وارتفاع سعر العملات الاجنبيه مقابل الريال اليمنى وهو الذى ادى بدوره الى ارتفاع متزايد فى الاسعار.

وبحسب التقرير تأتى مدينة تعز فى المرتبه الاولى من المدن الاكثر تضررا وذلك نتيجه للحصار الذى فرضته جماعات الحوثيين وصالح على مداخل المدينه منذ اكثر من عام ونصف العام مما ادى الى صعوبه فى ادخال المواد الاساسية للمدينه. كذلك فبحسب التقرير يقدر عدد اليمنيين الذين بحاجه للمساعدات الصحيه والانسانيه ب 21 مليونا من اصل 26 مليون نسمه هم عدد السكان باليمن, كما يقدر عدد النازحين بحوالى 2 مليون وثمانمائة ألف نازح تقريبيا جميعهم يتعرضون لظروف معيشية صعبه, فضلا عن أكثر من مائتى الف نازح خارج اليمن.

ومن المعروف ان مركز الدراسات والاعلام الاقتصادى الذى رصد هذه المجاعه هو منظمة مجتمع مدنى تعمل من اجل تحقيق اقتصاد يمنى ناجح من خلال تعزيز الوعى بالقضايا الاقتصاديه والتنمويه.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *