الأحد , ديسمبر 11 2016
الرئيسية / اخبار مصر / فيديو سائق التوك توك يثير ضجة كبيرة ويتخطى الثلاثة ملايين مشاهد
سائق التوك توك فى واحد من الناس يستنكر الوضع الحالى والاحوال المعيشية

فيديو سائق التوك توك يثير ضجة كبيرة ويتخطى الثلاثة ملايين مشاهد

كلمات دوت أصداؤها فى كل مصر وهزت الاعلام المصرى، تشكو حال مصر وما كانت عليه وما هى عليه الآن، كلمات قليلة لكنها قوية ومباشرة تخاطب المسئولين وتشمل كافات المجالات، السياسة والتعليم والاقتصاد والزراعة والصحة ولخصت من وجهة نظر قائلها حال مصر والأحوال المعيشية  من غلاء وفقر وسوء تعليم ، هذه الكلمات لم تخرج من فم مسئول بالدولة أو متخصص، إنما خرجت من فم مواطن بسيط لايملك سوى توك توك يكدح عليه من أجل لقمة العيش ،  ظهر فى برنامج مع عمرو الليثى وعرض على قناة الحياة قبل أن تقوم الحياه بحذفه باعتبارها مالكة حقوق النشر، هذا الفيديو الذى تخطى الثلاثة ملايين مشاهد.

فى برنامج واحد من الناس الذى يرصد شكاوى الناس فى الشارع، التقى الاعلامى عمرو الليثى مع سائق توك توك ليسأله مما يشكو، ليرد صاحب التوك توك بكلمات كانها كانت حبيثة  فى قلبه وما لبثت أن سنحت لها الفرصة لتخترق حاجز الصمتّ! هذا المواطن عندما سأله عمرو الليثى عن جهة تخرجه قاله له “خريج توتك” ليضحك ويبكى المصريين فى آن واحد.

سائق التوك توك يشكو المسئولين ويسألهم كيف وصل حال مصر لهذه الدرجة، مستنكرا من المسئولين كيف نراهم ليل نهار على شاشات التلفزيون يتحدثون عن النهضة والديمقراطية والعدالة ، والمواطن لايجد كيس السكر ولا الارز، كذلك استنكر سائق التوك توك من الحكومة كيف تصرف الملايين على الاحتفالات واستقبال الوفود وتقوم بعمل مشاريع قومية، والمواطنين حالتهم المعيشية متدنية من سوء تعليم ومرض وفقر، واستنكر أيضا كيف تقوم الدولة بعمل مشاريع قومية مثل هذه والمواطنين فى هذه الحالة البائسة .

 

كما استطرد فى حديثه مكانة مصر وما كانت عليه منذ 100 عام ودورها الريادى فى المنطقة العربية والغرب  وما اصبحت عليه الآن، وبعد أن شكا سائق التوك توك حال مصر والمصريين، وضع ثلاثة حلول من وجهة نظره لمعالجة الوضع الحالى وتحقيق العدالة الاجتماعية والنهوض بالمواطن ولخصها فى الاهتمام بالتعليم والصحة والزراعة.

وعلق رجل الأعمال نجيب ساويرس على فيديو سائق التوك توك قائلاً

أنه يلخص حالنا منذ عام 1952 ولا يلوم الحكومة الحالية

وفى نهاية حديثه مع عمرو الليثى، طلب سائق التوك التوك منه أن لايحذف حرف واحد من حديثه ليصل إلى المسئولين ومن يهمهم الأمر.

ورغم التعاطف والتأييد الكبير الذى تلقاه الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعى، هناك على الجانب الآخر بعض المشككين فى الفيديو والذين يعتبرون أن صاحب التوك توك تم استغلاله وتلقينه هذا الخطاب كنوع من التكتيك مستنكرين أن هناك فرق بين كلام يخرج بعفوية وتلقائية من رجل بسيط ومثل هذا الكلام الثورى والمنسق الذى خرج من لسان سائق التوك توك.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *