السبت , ديسمبر 3 2016
الرئيسية / اخبار العالم / عمدة بلدية فرنسية يدعو لإغلاق المساجد بفرنسا
عمدة بلدية فرنسية
عمدة بلدية فرنسية يدعو لاغلاق المساجد بفرنسا

عمدة بلدية فرنسية يدعو لإغلاق المساجد بفرنسا

أعلنت إذاعة أوروبا1 الفرنسية اليوم أن عمدة ولاية لان سور مارن أمر بمنع أداء الصلوات والشعائر الإسلامية في ولايته وبرر ذلك ما تعرضت له فرنسا من عمليات إرهابية إسلامية مؤخرا كما دعا الحكومة الفرنسية بدعمه بتطبيق ذلك في جميع أنحاء فرنسا .

قرر عمدة ولاية لان سور مارن  منع أداء الشعائر والصلوات الإسلامية في ولايته  مبررا ذلك بما تعرضت له فرنسا من حركات وعمليات إرهابية مؤخرا تنسب للجماعات الإسلامية كما دعا الحومة الفرنسية بإصدار قرار بمنع الشعائر والصلوات الإسلامية داخل فرنسا كلها،شجعه على ذلك ما قامت به فرنسا مؤخرا من التشديد على المسلمين المقيمين داخلها وأيضا تشديد الامن في داخل البلاد خاصة على المناطق التي يتركز فيها المسلمين .

ووضح العمدة أن المساجد ما هي إلا وكر للإرهابيين وأوضح في مداخلة تلفزيونية أن المساجد تدعو لانتشار الأيدولوجية الراديكالية ولقد قام المسلمون بأداء صلاتهم  خارج المسجد الوحيد الموجود بولاية لان سور مارن والذي قام بإغلاقه مما اضطر المسلمين للصلاة خارجه وهذا أثار حفيظة وإستياء السكان بالولاية واستيائه هو أيضا وهذا ما جعله يطالب الحكومة الفرنسة بإصدار قرار بمنع صلاة المسلمين وشعائرهم في كل البلاد حتى لا تقام صلاة ولا شعائر المسلمين في الشوارع بعد غلق المساجد

ويعلل العمدة استيائه من صلاة المسلمين بالشوارع أن هذا سيسبب فوضى في المدينة، وفي معارضة لما قررته فرنسا بإنشاء مركز لطالبي اللجوء قام عمدة مدينة فرنسية بنشر ملصقات تنادي بالعنصرية والكراهية  كما نشر ملصقات تقول

وأخيرا وصل المهاجرين لوسط مدينتنا

وتضمنت تلك الملصقات أشخاص بلحي وعمامات يقفون أمام كاتدرائية بيزبي، وبسبب تلك العبارات والملصقات قامت فرنسا بإغلاق مخيم عشوائي يصم 9 آلاف لاجئ وهذا المخيم كان بمدينة كالي وإنشاء مخيمات أصغر للاجئين وذلك في محاولة لإرضاء معارضين فكرة مخيمات اللاجئين ولكن رغم هذا اعترض بعد المواطنين على ذلك معللين ذلك بما حدث سابقا من هجمات إرهابية في فرنسا.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *