الأحد , ديسمبر 4 2016
الرئيسية / اخبار التعليم / موضوع تعبير عن حب الوطن بعناصره لكافة الطلاب
ترابط المجتمع
الوحدة الوطنيه

موضوع تعبير عن حب الوطن بعناصره لكافة الطلاب

كلمة الوطن عبارة عن كلمه صغيرة مكونة من عدة أحرف صغيرة لكنها تحمل فى طياتها معاني كثيرة،فالوطن هو المكان الذى ولدت به،وترعرعت على أرضه،وعشت فى كنفه،وتحت سماءه وشربت من نيله،وتنفست من هؤائه،فالوطن يكون لنا بمثابة أم نحتمى بها عند وجودها،ونعيش داخل أحضانها الدافئه،ومهما إبتعدا الإنسان عن الوطن لابد أنه فى يوم سوف يعود مرة أخرى لأننا مهما إبتعدنا عنه يبقى داخل قلوبنا،ويتمثل  حب الوطن داخل الإنسان منذ ولادتة فهو أمرً فطرياً يبقى داخلنا وننشأ عليه منذ الصغر،فالوطن هو الأسرة التى نحتمى بها ونعيش فى ظلها وفى كنفها،الوطن هو الأمن والأمان والسكيه والحريه،وحب الوطن ليس حكراً على أحد لكنه غريزة فطريه.

وقد حث ديننا الإسلامى على حب الوطن والإخلاص والوفاء له والعمل والجد والإجتهاد من أجل مجتمع أفضل متقدم مزدهر فكلما أحب الإنسان وطنه،سوف يكون فى مقابل هذا الحب إجتهاد فى العمل وحرص على طلب العلم والرغبة في التقدم،وأكبر مثال ودليل علي دعوة الدين الإسلامي لنا على حب الوطن هو قول رسول الله صلى الله عليه وسلم حين  أُجبر رسولنا المصطفى الحبيب على مغادرة وطنه الغالى مكه قال،”ما أطيبك من بلد،وأحبك إلى،ولولاَ أن قومك أخرجوني منك ما سكنت غيركِ”،فما معنى هذا الكلام،يعنى أن حب الوطن أمر واجب وحتمى على كل إنسان منا سواء كان كبيراً أو صغيراً،ولابد أن يكون مغروزاً داخل قلوبنا جميعاً.

لذلك وجب التنويه بأن حب الوطن أمر طبيعي وفطري، والإحساس بالإنتماء به هو أمر يدعى للتفاخر والإعتزاز بذلك،ويأتى على الإنسان أوقاتاً يُطر بها إلى الخروج من وطنه للعمل أو للعلم خارج الوطن،لكن هذا سيكون فترة قصيرة ويعود الإنسان إلى وطنة مرة أخرى،وقد قال الشاعر فى قصيدته،وطنى لو شغلت بالخلد عنه..نازعتنى إليه فى الخلد نفسى، ويعنى أنه إذا هجر وطنه فى يوم من الأيام سيكون هذا أمر حتى عليه وواجب لكنه سيعود مرة أخرى لأن حب الوطن غريزة موجودة داخله،ولذلك وجب علينا إتجاه هذا الوطن الحفاظ عليه والسعى إلى تقدمه،والدفاع عنه والوقوف ضد الأعداء ونكون دائماً فى أتم الإستعداد للتضحيه من أجله.

على نحو آخر نجد أن بعض الشعوب قد فقدت وطنهم منذ فترة من الوقت مثل القضيه الفلسطينيه،لكن ما زال الشعب الفلسطينى متمسكاً بأراضيه مكافحاً من أجل وطنه الحبيب ولم يترك بلاده ولم يتخلى عنها بل بالعكس فإننا كل يوم نرى شهداء وجرحى على أرض فلسطين من أجل الحفاظ على أراضيهم وطرد العدو منها،فللوطن فضل كبير علينا جميعاً ولابد من رد جزء من هذا الفضل والوفاء له والمحافظه عليه والتضحيه من أجله،وجاء مؤخرا أيضا القضيه السوريه والدفاع المستميت الذى يبذله الشعب السورى إتجاه أراضيه من أجل الحفاظ عليها والبقاء داخل وطنهم،مما يؤدى إلى وقوع العديد من الشهداء يومياً بصورة مستمرة.

وهناك واجبات نحو وطننا علينا جميعاً،فيجب على وزارة التربيه والتعليم أن تقوم بوضع العديد من الموضوعات التى تساعد الطلاب والأطفال على معرفه ما هو الوطن وما هو واجبنا إتجاهه وما يجب علينا أنه نفعل للمحافظه عليه،ووجب على المدرسين تنميه تلك الصفه داخل الطلاب والحديث بصفه مستمر على حب الوطن،وذلك الأمر لا يقتصر على التعليم فقط،بل وجب على الأسرة أيضا أن تقوم بتربية الأبناء منذ الصغر على حب الوطن والحديث على ما يقدمه لنا من خدمات وما يجب علينا فى مقابل ذالك من القيام بخدمات إتجاهه من أجل المحافظه عليه،ومن واجب الدوله الإهتمام بالشباب والتعليم والصحه،فالشباب هم من يقومون ببناء المجتمعات.

 

      قال الشّاعر: بدم الأحرار سأرويه وبماضي العزم سأبنيه وأشيّده وطناً نضراً وأقدّمه لابني حرّاً فيصون حماه ويفديه بعزيمة ليث هجّام.

العناصر:.

1/مقدمه على حب الوطن.

2/التعبير عن الإنتماء للوطن.

3/واجبنا كأفراد نحو الوطن.

4/واجب الدوله نحو الأفراد.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *