الجمعة , ديسمبر 9 2016
الرئيسية / اخبار الاقتصاد / سعر الدولار اليوم مقابل الجنيه المصري في السوق السوداء
سعر الدولار في السوق السوده
سعر الدولار مقابل الجنيه

سعر الدولار اليوم مقابل الجنيه المصري في السوق السوداء

شهد اليوم سعر الدولار  مقابل الجنيه المصري ارتفاع في السوق السوداء ،سجل سعره عند البيع 15.10 بينما سعره عند الشراء15.5جنيها،حيث يتوقع المحللين الاقتصاديين ارتفاع في سعر الدولار خلال الايام المقبله ويتخطي حاجز ال 15جنيه بسبب ندره الدولار في البنك المركزي،والجدير أن سعر الدولار اليوم في مصر يرتفع بسبب قرار تعويم الجنيه المصري الذي نص علي ترك الأسواق تحدد قيمه الدولار في مصر دون رقابه من البنك المركزي ،وفي اثناء ذلك القرار كانت  الحكومه المصريه تعتقد  أن قرار التعويم  سيجعل من الدولار عمله منخفضه في الاسواق ،وعلي عكس ذلك أكد الخبراء أن تلك الخطه لن تعود بالفائده وتكون بمثابه كارثه حقيقه للجنيه المصري.

سعر الدولار اليوم في السوق السوداء

سجل سعر الدولار اليوم الاحد الموافق 16_10_2016 في السوق السوده 15.10 عند الشراء ، وعند البيع 15.5، وبالرغم من إجراءات البنك المركزي وقراراته الصارمه إلا أن الدولار يرتفع بشكل كبير ومن المتوقع خلال الايام المقبله ان يرتفع سعره الي 16جنيها ،وقام البنك المركزي بالتعاون مع مباحث الاموال العامه بالقيام بالعديد من الحملات التفتيشيه علي شركات الصرافه وبالفعل تم ظبط عدد من اصحاب الشركات يتلاعبون باأسعار العملات وتم معاقبتهم ونتج عن ذلك بإغلاق اكثر من 150 شركه صرافه للابد ومنعهم من ممارسه العمل في سوق العملات ،وتم ايضا اغلاق الكثير من محلات الصرافه لمده عام فقط وعدم مزاوله العمل في سوق العملات ، ولكن كل ذلك دون جدوي فيوجد الكثير من التجار منعدمي الضمير الذي يسببو للحكومه المصريه خسائر تقدر بمليارات الدولارات بسبب اختلاف سعر الدولار في السوق السوده والبنوك .

ويوجد اختلاف بين سعر الدولار في السوق السوده والبنوك ،وبالرغم من ندره العمله في الاسواق والبنوك إلا أن سعره في البنوك مستقر ولن يتغير منذ بدايه ازمه الدولار، سجل سعر شراء الدولار مقابل الجنيه في البنوك 8.85 بينما سجل سعره عند البيع 8.88 جنيه ،وأوضح محافظ البنك المركزي من وجود ندره في المخزون الاحتياطي للعملات الأجنبيه وأيضا بعض العملات العربيه، ويري خبراء الأقتصاد أن السبب وراء ذلك النقص الحاد في العمله هو أعتماد مصر علي الإستراد مع اهمال وترك التصدير ،بالإضافه لقله الحوالات الماليه التي تأتي إلي مصر من الخارج مما أدي ذلك الي نقص المخزون في الدوله.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *