الثلاثاء , ديسمبر 6 2016
الرئيسية / منوعات / بدأ هبوط مسبار أوروبي روسى على الكوكب الأحمر للبحث عن دلائل توافر حياة
مسبار أوروبي
وكالة ناسا

بدأ هبوط مسبار أوروبي روسى على الكوكب الأحمر للبحث عن دلائل توافر حياة

مسبار أوروبي حيث أنه من المقرر أن ينفصل مسبار فضاء عن المركبة الأم اليوم الأحد الموافق السادس عشر من شهر أكتوبر 2016  و يتجه نحو الهبوط على سطح كوكب المريخ و ذلك للقيام باختبار التكنولوجيا المطلوبة من أجل أول مركبة تعتزم إلى  أوروبا و القيام بإرسالها إلى الكوكب الأحمر و التى سوف تبحث عن دلائل أخرى عن حياة ماضية أو عن حياة حاضرة.

الجيدر بالذكر أنه بعد رحلة استمرت لمدة سبعة أشهر من كوكب الأرض فى ضوء البرنامج الأوروبى الروسى  إكسومارس  يحتمل ان ينفصل المسبار ( شياباريلى  ) عن مركبة الفضاء ( تريس جاز أوربيتر )   و ذلك فى  تمام الساعة الثانية و أثنى و أربعون دقيقة على حسب توقيت جرينتش العالمي و كذلك فإن عملية هبوط تستمر لمدة ثلاثة أيام متواصلة إلى سطح كوكب المريخ .

مسبار أوروبي

و الذي يجدر ذكره أن المسبار شيابارلى يمثل ثانى محاولة أوروبية للقيام بإنزال مركبة على كوكب المريخ و ذلك  بعد مهمة باءت بالفشل من المركبة البريطانية بيجل 2  فى عام  ألفان و ثلاثة .

هذا و إن عملية الهبوط على سطح كوكب المريخ الكوكب المجاور للأرض و الذى يبعد عنها نحو ستة و خمسون مليون كيلو متر تعتبر مهمة صعبة جداً جداً حيث عرقلت معظم الجهود الروسية و أزعجت أيضاً وكالة ناسا  .

الجدير بالذكر أيضاً أن الولايات المتحدة الأمريكية يوجد لديها عدد مسباران يتجولان على سطح كوكب المريخ في الفترة الحالية و هما مسبار كيوريوسيتى و مسبار أوبورتيونيتي و لكن فيما يبدو أن البيئة المعادية لم تنتقص من جاذبية كوكب المريخ حيث تعهد باراك أوباما الرئيس الأمريكى  في الفترة الأخيرة بإرسال أشخاص الى الكوكب و ذلك بحلول ثلاثينات القرن .

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *