الأحد , ديسمبر 4 2016
الرئيسية / اخبار الاقتصاد / ارتفاع الأسعار أمام البرلمان المصري لبحث سبل حلول لها تخفيفا على المصريين
البرلمان المصري
ارتفاع الأسعار

ارتفاع الأسعار أمام البرلمان المصري لبحث سبل حلول لها تخفيفا على المصريين

داخل أروقة البرلمان المصري يناقش تداعيات الإنخفاض المستمر للعملة الوطنية الجنية المصري أمام الدولار الأمريكى مما تسبب في ارتفاع الأسعار بشكل جنوني غير مسبوق بالإضافة إلى إستغلال بعض التجار لتلك الحالة لرفع اسعار السلع على غير الحقيقة فطالب النائب محمد حلمي رئيس الوزراء شريف إسماعيل بإقرار حالة الطوارئ والسيطرة على الأسعار في السوق المصرية لمدة ستة أشهر على أقل تقدير وأن تلك الطوارئ قد تكون الحل الجذري لمحاربة جشع التجار وممارسات الإحتكار, فيما أكد رئيس لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب المصري على أن السيطرة على ارتفاع الأسعار هو أمن قومى في الدولة المصرية ولازم من السيطرة عليها حفاظا على السلم العام في عموم ربوع الجمهورية ومحاربة جشع التجار وتقليل المعروض في السوق المصري لعرضه بعد ذلك بالأسعار المرتفعة الغير حقيقية وأن اللجنة البرلمانية ستبقي في حالة إنعقاد دائم لبحث الحلول المناسبة وتوجيه الحكومة للقيام بما هو لازم لحل مثل تلك الأزمات.

وعلى صعيد اخر تسبب انخفاض قيمة الجنية المصري أمام الدولار الأمريكى في ارتفاع أسعار جرام الدهب داخل الأسواق المصرية بالرغم من انخفاض قيمة جرام الدهب في الأسواق العالمية حيث وصل جرام الدهب عيار 21 في السوق المصري الى أكثر من 530 جنيه وأشارت بعض التقارير الصحفية أن تلك الأسعار الجديدة والمرتفعة للدهب جعل الكثيرون يحجمون عن شراؤة مما يجعل السوق المصري في حالة كساد ويؤثر سلباً على الإقتصاد المصري, ويري المحللون الإقتصاديون أن حل مشكلة ارتفاع الأسعار يكمن في تقليل الإعتماد على العملة الأجنبية في شراء السلع وخاصة الغذائية التى تمس شرائح المجتمع كله وأنه يعوض عنها بالمنتج المحلى بتشجيع سياسة الانتاج المحلى والإكتفاء الذاتى من السلع الغذائية المهمة للمصريين.

ومن جهه اخري تحاول كل أجهزة الدولة محاربة احتكار التجار للسلع الغذائية المهمة للمصريين وبيعها بالسعر المخفض تخفيفا للأعباء عن الفئة المتوسطة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *