السبت , ديسمبر 3 2016
الرئيسية / منوعات / موضوع تعبير عن بر الوالدين بالافكار والعناصر
الاحسان للاباء
من اسباب دخول الجنة

موضوع تعبير عن بر الوالدين بالافكار والعناصر

عبر الوالدين لغة طاعتهما واظهار الحب والاحترام لهما .حثنا الله سبحانة وتعالي علي بر الوالدين وقد جعل البر من المقامات العليا في الدين .قال الله عز وجل   “قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ ۖ أَلَّا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا ۖ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۖ وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُم مِّنْ إِمْلَاقٍ ۖ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ ۖ وَلَا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ ۖ وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ۚ ذَٰلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكم تَعْقِلُونَ”فقد جعل الله سبحانة وتعالي مرتبة الاحسانبالوالدين بعد عدم الشرك وهذا من عظمة البر عند الله عز وجل .  قد امرنا الله سبحانة وتعالي علي طاعة الوالدين في كل شيء الا الشرك بالله فقد قال عز وجل “وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ  ” .

وقد اوصنا نبينا “صل الله عليه وسلم ” ان بر الوالدين سبب لدخول الجنة فعن أبي هريرة عن النبي قال: { رغم أنفه، رغم أنفه، رغم أنفه }، قيل: من يا رسول الله؟ قال: { من أدرك والديه عند ا

أحدهما أو كليهما ثم لم يدخل الجنة } [رواه مسلم والترمذي]. وبر الوالدين احب الاعمال اللي الله قال النبي “صل اللهعلية وسلم” ن أبي عبدالرحمن عبدالله بن مسعود قال: سألت النبي أي العمل أحب إلى الله؟ قال: { الصلاة على وقتها }. قلت: ثم أي؟ قال: { بر الوالدين }. قلت: ثم أي؟ قال: { الجهاد في سبيل الله } [متفق عليه]. فقد جعل بر الوالدين بعد اداء الصلاة علي اوقاتها وقبل الجهاد فيسبيل الله وهما من اعظم الاعمال الي الله .

هذا ومن اشكال بر الوالدين ان الابن يجب علية طاعة والدية ما لم يامراة بمعصية ” الله عز وجل “كما وصانا نبينا محمد “صل الله عليه وسلم ” الا في حالة الزوجة فقد حث الاسلام علي طاعة زوجها وان تسمع كلامة ثم ياتي بعد ذلك طاعة الوالدين فلا يجب عليها ان تقف امام زوجها ولا تنفذ اوامره حتي لو والديها هما من طلب منها ذلك . وولاحسان وبر الاوالدين ليست كلمة فقط ولكن يجب طاعتها في الافعال والاقوال وفي كل اشكال الاحسان .

واذا رزقه الله من غناء ومكانة عالية فلا يجب علية التكبر والتعالي عليهم فلقد امرنا الله سبحانة وتعالي بما معناه ان الولد هو وماله لابية .وان يستمع اللي نصيحتهما في الدنيا فلا يتا اف اف وان يبداء هو بالسلام وان يعاملهما في الدنيا معروف وان يحترمهم في المجالس ويعتدل في اعدتة وان يساعد والدة في العمل فليس من الاحترام ان يري الابن والدة يعمل وهو يجلس .

ويجب علي الابن الكبير ان يكون مثل ابية في كل شيء فا يصلح بين اخواته ويسير علي خطي والدة . واذا كانت هناك خلافات بين ابية وامة فيجب ان يتقرب منهم ويحاول الاصلاح فلا ياتي علي احد امام الاخر حتي لا يسبب الاذي الشديد سؤاء لامه او ابية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *