الأربعاء , ديسمبر 7 2016
الرئيسية / اخبار العالم / بدأ اجراءات جنوب افريقيا للانسحاب من المحكمة الدولية
دارفور
رئيس جنوب افريقيا

بدأ اجراءات جنوب افريقيا للانسحاب من المحكمة الدولية

بدأت جنوب أفريقيا بالانسحاب من المحكمة الدولية بعد أن رفضت المحكمة إعتقال الرئيس السودانى فى العام الماضى بتهمة الابادة و جرائم الحرب. و عندما حضر الرئيس السودانى بشير قمة الاتحاد الافريقى في جوهانسبورغ نفى التهمة الموجه إليه بضلوعه فى جرائم الحرب فى بمنطقة دار فور غرب البلد.
كما حصلت وسائل الاعلام على وثيقة طلب الانسحاب و التى وافق عليها وزير الخارجية لجنوب أفريقيا ،و اتضح فيها لجنوب افريقيا واجباتها فى الحل السلمى فى المنزاعات و لا تتفق مع تفسيرات المحكمة الجنائية الدولية.
لم يؤكد كلا من الامم المتحدة و جنوب افريقيا على ما جاء فى هذه التقارير
و إنه يوجد اختلاف فى الاراء ما اذا كانت جنوب افريقيا قادرة على الانسحاب من المحكمة الجنائية الدولية بدون موافقة البرلمان.
و إن فكرة الانسحاب من المحكمة يحمل فى طياته ازدراء فى العدالة فى بلد عرفت بالقصاص لضحايا الجرائم الكبرى.

و من مصلحة جنوب افريقيا و المنطقة كلها فى أن يتوقف الهروب من المسؤولية و أن تسترد البلد تاريخيها فى الوقوف مع ضحايا الجرائم الجماعية. و كانت جنوب افريقيا فى العام الماضى هددت بالانسحاب من المحكمة الجنائية الدولية.
و بعد اسبوع من زيارة رئيس جنوب افريقيا لكينيا انتشرت تقارير الانسحاب و انتقدت كينيا المحكمة الجنائية الدولية لانها اتهمت رئيسها بالمشاركة فى جرائم ضد الانسانية كما نفت الاتهامات و أسقطت التهم لعدم كفاية الادلة.

و من اسبوعين كانت بورندى اول بلد تعلن انسحابها من المحكمة الجنائية الدولية ، و وصفت المحكمة بانها إنتكاسة لمكافحة الافلات من العقاب
و شجع الاتحاد الافريقى الدول المشاركة على عدم التعاون مع المحكمة لانها تقوم بالتحيز ضد افريقيا.

و المحكمة الجنائية الدولية أول محكمة دائمة متخصصة بالتحقيق فى الجرائم ضد الانسانية و جرائم الحرب و انشأت هذه المحكمة فى عام 2012 تشمل 124 دولة كعضو مشارك.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *