الثلاثاء , ديسمبر 6 2016
الرئيسية / اخبار الاقتصاد / توفير أطنان من الأرز للسوق المصري من قبل هيئة السلع التمونية عن طريق الهند
هيئة السلع التمونية
السلع التمونية

توفير أطنان من الأرز للسوق المصري من قبل هيئة السلع التمونية عن طريق الهند

في خطوة جديدة وإستبقاية لمنع وقوع أزمة جديدة في سلعة استراتيجية للشعب المصري بعد ما حدث من ما يسمى بأزمة السكر وتأثر السوق المحلى المصري بتلك الأزمة قامت هيئة السلع التمونية بالإتفاق على استيراد أكثر من خمسة وسبعون ألف طن من الأرز من دولة الهند وذلك نيابة عن وزارة التموين المصرية وأرجع المسؤلون في الهيئة في الإعتماد على الإستيراد من دولة للهند نظرا لقرب المواصفات القياسية للأرز الهندي من مثيله من الأرز المصري, وأضاف أن خمسة وثلاثون ألف طن أرز رست في الموانئ المصرية وستعرض في الأشواق المحلية الأسبوع المقبل.

وتسعى مصر لاستيراد كميات من الأرز خلال الشهر الجاري عن طريق السلع التمونية رغم ما نشر من قبل مصادر أمريكية بوجود فائض من الأرز المحلى المصري بأكثر من مليون طن ,وكان منتج الأرز قد وصل إلى حالة من النقص في السوق المحلي في مايو الماضي نتيجة عدم شراء الحكومة لمحصول الأرز من الفلاحين في ذلك الموسم ، لتخزينه لديها كما جرت العادة، مما دفع المزارعون الى بيعه للتجار دون الحكومة مما أدي الى سيطرة التجار على سعر الارز وقاموا بتخزينه تمهيدا لرفع سعره بعد ذلك بأعلى من سعره الحقيقي.

ومن جهه أخري تمكنت أفراد حملة من مباحث التموين بمدينة المطرية، من الهجوم وتحرير  مخزن يختوى على أطنان من الأرز المهرب بالمطرية، وبه 40 طن أرز، من أجل احتكاره، وإحداث أزمة فى السلع، ونتيجه لذلك تم تحرير محضر ضد صاحب المخزن بتهريبة لبعض السلع التمونية تمهيدا لبيعه وعرضه في السوق المحلى بمعرفة النيابة العامة بأسعار مخفضة عن السعر الحقيقى للأرز وكذلك لمحاربة أرتفاع الأسعار لتلك السلعة الإستراتيجية في السوق المحلى المصري ومحاولة التخفيف من العبء الملقي على المستهلك المصري.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *