الجمعة , ديسمبر 9 2016
الرئيسية / اخبار التعليم / موضوع تعبير عن الصدق واهميته وأهم العناصر
موضوع تعبير عن الصدق
موضوع تعبير عن الصدق واهم العناصر

موضوع تعبير عن الصدق واهميته وأهم العناصر

نعرض لكم فى هذا المقال موضوع تعبير عن الصدق, ويعتبر الصدق من أجمل الصفات التى يجب أن يتحلى بها الفرد, حيث نجد أن الإنسان الصادق يكتسب ثقة الناس حوله فلا يمكن أن يثق الناس فى إنسان كذاب ابدا, والانسان الذى يتصف بالصدق لا يخاف ابدا لأنه ليس عنده اى شئ يخفيه او يخاف منه الى جانب ذلك فالانسان الصادق دائما يكون ذو اخلاق حميدة لان الصدق هو اساس الاخلاق الرائعة كالشجاعة والادب والاحترام والشهامة والمروءة, ومن اكثر الادلة على روعة الصدق هو تلقيب الرسول صلى الله عليه وسلم بالصادق الامين نظرا لما عرف به بين قومه من قول الحق والتحلى بالصدق.

اهم العناصر:

  • المعنى الشامل للصدق
  • اهمية الصدق
  • دعوة الدين الاسلامى الى الصدق
  • يجب تربية الابناء على الصدق
  • النتائج التى تعود على المجتمع من التحلى بالصدق

والمعنى الشامل للصدق ليس فقط فى الكلام وعدم الكذب على الناس وقول الحق ولكن الصدق فى القول والعمل معا فهناك معنى شامل للصدق, فلابد من صدق الانسان مع نفسه ومعرفة عيوبه ومواجهة نفسه بها وتعويدها على طاعة الله وصدق الانسان مع ربه باخلاص النية فى العمل والعبادات ومراعة الله فى جميع اعماله وفى زوجته وابناءه, وصدق الانسان عن طريق الوفاء بالعهود والوعود التى يقطعها على نفسه ويعطيها للناس, وصدق الانسان فى عمله عن طريق مراعاة الضمير والعمل بجد وعدم تضييع الوقت, والصدق فى المعاملات والبيع والشراء والالتزام بالمواعيد التى يعطيها للناس حوله وصدق الانسان فى علاقاته مع الناس ومع اصدقاءه وزوجته ومراعاة المرآة لزوجها وعدم الكذب عليه . فإذا كان الانسان صادق فى كل هذه الاشياء فإنه يكتسب الثقة من الناس ويكتسب التقدير والاحترام منهم.

والصدق مهم جدا فى المجتمع وهو شئ ضرورى فى الحياة فقديما قالو “الصدق منجاة” فهو ينجى الانسان من اى شر يمكن ان يحيق به وينجى الانسان من عذاب الله يوم القيامة, فالانسان الكذاب من الممكن ان يرتكب العديد من الجرائم فى حق المجتمع كالغش فى التجارة وفى البيع والشراء, والنصب على الناس, وشهادة الزور التى من الممكن ان تؤدى بشخص بريئ الى السجن ويصبح الشخص الكذاب مهما علا شأنه فى المجتمع منبوذ ولا يجد من يحترمه ويقدره ولا يثق فيه ولا يصدقه الحديث الى جانب غضب الله عليه لانه سيكتب عند الله من الكاذبين.

ونظرا لأهمية الصدق كصفة يجب ان يتحلى بها كل مؤمن ومسلم فقد ورد ذكره فى كثير من الاحاديث النبوية والقرآن الكريم ونعرض فيما يلى بعض من هذه الآيات والأحاديث:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن النَّبِيَّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « إِنَّ الصَّدْقَ يَهْدِي إِلَى الْبِرِّ
وَإِنَّ الْبِرَّ يَهْدِي إِلَى الجَنَّةِ ،
وَإِنَّ الرَّجُلَ ليصْدُقُ حَتَّى يُكتَبَ عِنْدَ اللَّهِ صِدِّيقاً ،
وإِنَّ الْكَذِبَ يَهْدِي إِلَى الفجُورِ
وَإِنَّ الفجُورَ يَهْدِي إِلَى النَّارِ ،
وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَكْذِبُ حَتَّى يُكتَبَ عِنْدَ اللَّهِ كَذَّاباً » متفقٌ عليه

وعن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما قال : حفظت من رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” دع ما يريبك إلى مالا يريبك ، فإن الصدق طمأنينة ، والكذب ريبة ” رواه الترمذي 2520 والنسائي 8/327 وأحمد 1/200 .

وجاء فى كتاب الله العزيز آيات تذكر عاقبة المكذبين والغير صادقين مع الله ولا مع الناس:

قال الله سبحانه وتعالى: وَلاَ تَقُولُواْ لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ ٱلْكَذِبَ هَـٰذَا حَلَـٰلٌ وَهَـٰذَا حَرَامٌ لّتَفْتَرُواْ عَلَىٰ ٱللَّهِ ٱلْكَذِبَ إِنَّ ٱلَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَىٰ ٱللَّهِ ٱلْكَذِبَ لاَ يُفْلِحُونَ [النحل:116] وقال الله تعالى: ومن أظلم ممن افترى على الله الكذب أو كذّب بآياته إنه لا يُفلِح الظالمون [الأنعام:21].

وقال تعالى: ( يا ايها الذين امنو اتقوا الله وكونوا مع الصادقين )

وعلى الآباء والأمهات تربيه أبنائهم على الصدق وعدم الكذب عليهم لأن الابناء يتعلمون من آباءهم هذه الصفات عنما يطلب الاب من أبنه أن يكذب ويتخيل أنها كذبة بيضاء فإن ابنه سينشأ على هذه الصفة ولا يفرق بين كذب يضر وآخر لا يضر لأن الكذب فى الأشياء الصغير مثله تماما مثل الكذب فى الأشياء الكبيرة

ولنتخيل مجتمع يتحلى مواطنيه بالصدق فى تعامالاتهم ومع الله ومع انفسهم فسيكون مجتمع رائع ويعلى شأنه بين الامم, فيعتبر الصدق من الاساس الذى يؤدى الى تقدم المجتمعات ورقيها فإذا نظرنا إلى بعض المجتمعات التى تقدمت وسبقت الزمن كاليابان مثلا نجد انهم يتحلون بالصدق فى تعاملهم فيما بينهم والصدق والاخلاص ايضا فى عملهم والفناء فيه وهو ما أدى الى تقدمهم ورقيهم, وهو ايضا الشئ الذى ادى الى تأخر بعض الدول التى تفتقد الى الصدق والضمير فى العمل ومع الناس والسبب ليس فى اتباع دين معين لان الدين الاسلامى ينادى الى الصدق والاخلاق الحميدة وربما بعد الناس عن الدين هو ما ادى الى عدم اتباعم تعاليم الدين وتحليهم بالصدق والامانة فى القول والعمل.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *