الأحد , ديسمبر 11 2016
الرئيسية / منوعات / الشهيد محمد الحسينى شريف وبطولاته وأعماله

الشهيد محمد الحسينى شريف وبطولاته وأعماله

أصيب رئيس المباحث محمد الحسيني شريف بطلق ناري مؤخرا أثناء قيامه بعمل بطولي أدى إلى استشهاده وهو يكافح الإرهاب. وقد تعرض الشهيد الحسيني لهذه الرصاصة في رأسه أثناء محاولته مطاردة الهاربين من سجن المستقبل بالإسماعيلية. كان عمله البطولي هذا رد فعله عندما علم بهروب بعض الإرهابيين من السجن فبادر البطل محمد الحسيني بالذهاب إلى مركز شرطة أبو صوير ومنه إلى سجن المستقبل للإمساك بالهاربين. لكنه قد لقي حتفه عندما استقل الهاربين سيارة أثناء المطاردة وأطلقوا عليه عيارا ناريا أصابه في رأسه وأرداه قتيلا.
تشييع جثمان الشهيد محمد الحسيني
وقد تم تشييع جثمان الشهيد تغمده الله برحمته بمسقط رأسه بورسعيد حيث شهد الجنازة ومراسم الدفن آلاف المواطنين وحضر الجنازة أيضا اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد وصحبه في العزاء اللواء زكي مدير الأمن وغيرهما من اللواءات وأصحاب المراكز العليا بالشرطة منهم مدير أمن مدن القناة ومحافظ الإسماعيلية اللواء محمود الديب وأيضا مدير أمن الإسماعيلية اللواء علي العزازي.
بسالة الشهيد وتاريخ أعماله البطولية
جدير بالذكر أن الشهيد محمد الحسيني كان مشهودًا له بحسن الخلق والجسارة والكفاءة وذلك وفقا لشهادات الزملاء في إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الإسماعيلية. وقد كان البطل محمد الحسيني في تاريخ حياته العملية معتادا على المشاركة في اعتقال العديد من التنظيمات العصابية المختصة بأعمال السطو المسلح ونشر الفساد وأعمال الخطف. وقد كان لقب الحسيني المعروف بين زملائه “أبو الرجولة” وهو اللقب الذي يعكس مدى جسارته وبطولته في كثير من المواقف.
الحزن على الفقيد
قوبل خبر استشهاد اللواء محمد الحسيني رحمه الله بالأسى الشديد والحزن عليه وذلك لأن زملاؤه كانوا يتوقعون أن يتعافى بعد أن كانت حالته تتحسن بالمستشفى وقلبه يعمل بشكل شبه طبيعي. لكن على غير المتوقع كانت إرادة الله بأن تسوء حالته في اليوم التالي وأن ينتقل للعناية المركزة وبعدها توقف قلبه أكثر من عشر مرات وتم إنعاشه في كل مرة بجهاز الصدمات الكهربائية، لكن مشيئة الله كانت فوق كل المحاولات المستميتة لإنعاشه فقد توقف القلب والدماغ وأعلنت المستشفى خبر وفاته، الأمر الذي أحزن أهله وزملاؤه. نسأل الله له الرحمة والسلوان والغفران

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *