الجمعة , ديسمبر 9 2016
الرئيسية / اخبار العالم / تفاصيل قضية حميدان التركي وقصته مع الـ FBI وعرقلة خروجه من السجن
المبتعث السعودي حميدان التركي
قضية حميدان التركي وتفاصيل القضية

تفاصيل قضية حميدان التركي وقصته مع الـ FBI وعرقلة خروجه من السجن

تفاصيل قضية حميدان التركي بدات  فى الولايات المتحدة الامريكية حيث سافر إلى هناك كمبتعث ليكمل دراسته العليا, وحتى التفتت السلطات الامريكية إلى نشاطه الملحوظ فى المدرسة السعودية هناك وكان يرأس هذه المدرسة لمدة أربع سنوات,ورئاسته مسجد فى ولاية كولورادو ونشاطاته العديدة لخدمة الجاليات الاسلامية فى أمريكا.

وفى محاولة من السلطات هناك لتقليص نشاطة وعرقلة طريقه فى تكملة دراسته العليا فقد تم إلقاء القبض عليه فى عام 2004م ثم تم الإفراج عنه بكفالة مالية قيمتها 25 الف دولار, وبعدها تلقى العديد من التهديدات بالسجن.

توجيه تهمة التحرش الجنسي لحميدان والحكم عليه بالسجن 28 عاما:

وفيما لم تفلح محاولات السلطات للزج به فى السجن فقد لجأوا الى تلفيق التهم له عن طريق خادمته الاندونيسية وتم توجيه التهم له باختطافها وجعلها تعمل تحت الإجبار واسكانها فى قبو غير آدمى, وحيث نفى التركي التهمة المنسوبة له, وكان كل ذلك مؤامرة من السلطات الامريكية حيث تم استدعاء الخادمة قبل ذلك وتم سؤالها عن معاملة آل تركي وقد أثنت على معاملتهم لها ورفضت ان تتهمهم باجبارها والمعاملة القاسية لها, فتم وضعها رهناً للاعتقال لتغير أقوالها ويتم القبض عليه وتوجيه تهمة التحرش له, وفى عام 2005 تم القاء القبض عليه ثم القبض على زوجته بعد اقتحام المنزل تاركين 5 من الابناء ليس لديهم اى مورد للرزق سوى الاعانات الانسانية.

وبعد ذلك قُدم التركي وزوجته إلى المحاكمة وتمت مطالبتهم بكفالة مالية تعجيزية منه ومن زوجته حتى تم الحكم عليه فى عام 2006 وسجنه 28 عاما, ولجأ للمحكمة العليا ليستأنف الحكم وتم رفضه, حتى جاء قرار المحكمة فى عام 2011 بتخفيف الحكم من 28 حتى 8 سنوات لحسن السير والسلوك, ثم الى 4.5 بعد اعادة المحاكمة وتخلى الخادمة عن الدعوة مقابل تعويض.

وقد اعرب نجله تركي حميدان عن ان هناك محاولة لعرقلة خروج والده من السجن والافراج عنه من جانب FBI وذلك رغم جهود ملك السعودية ودعم الشعب السعودي له, وصرحت ابنته لمى حميدان ان والدها يتعرض للقسوة والافراج عنه افراج مشروط ليس من مصلحة والدها, وكانت لمى قد اختارت دراسة القانون حتى تتابع قضية والدها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *