السبت , ديسمبر 3 2016
الرئيسية / اخبار الاقتصاد / البنك المركزي المصري يثبت سعر صرف العملة المصرية لمواجهة الدولار الأمريكى
الجنيه المصري
البنك المركزي المصري

البنك المركزي المصري يثبت سعر صرف العملة المصرية لمواجهة الدولار الأمريكى

في خطوة جديدة من البنك المركزي المصري قال مصدر اقتصادي مسئول من داخل أروقة البنك بشأن تثبيت سعر صرف العملة المصرية أمام الدولار الأمريكى في عطاء البنوك اليوم الثلاثاء حيث استقر سعر بيع الدولار للبنوك على 878 قرشا للدولار الأمريكى, وهذا هو العطاء الاسبوعى للبنوك بخصوص بيع الدولار لتلبية حاجة السلع الاساسية من الاستيراد للسوق المحلى وسط ترقبات ورعب من اجراءات قد يتخذها البنك المركزي المصري في الفترة القادمة بشأن خفض قيمة الجنية المصري أمام الدولار الأمريكية والعملات الأجنبية والعربية الاخري وسعى الكثير من حاملى العملات الاجنبية من ادخارها إنتظارا لما هو سيأتى من قرارات لمواجهة أزمة العملة في السوق المصري.

ومن جهه أخري قالت مصادر اقتصادية صحفية أن هدف البنك المركزى المصري من عطاء الثلاثاء الأسبوعى للبنوك في مصر هو محاولة السيطرة على استيراد السلع غير الاستراتيجية والمهمة للسوق المحلى المصري والحفاظ على استخدام أفضل للعملة الاجنبية بأسلوب يخدم السوق المحلى المصري بصفة افضل, ويقوم البنك المركزى بتوفير العملة الاجنبية وخاصة الدولار الامريكى من تعاملات المصرين العاملين بالخارج ومحاولة تحويل أموالهم الدولارية بالعملة المصرية بالاضافة إلى عمليات البيع والشراء عن طريق البنوك بالعملة الدولارية.

ويغطى عطاء الدولار الاسبوعى للبنوك داخل مصر عن طريق البنك المركزي المصري لاستيراد بعض السلع الاستراتيجية مثل المواد الغذائية الاساسية والادوية وادوات الصناعة والسلع التموينية ومشتقات البترول, وذلك بعطاء شهري ربعمائه وثمانون مليون جنيها واستيراد حديد التسليح لعمليات التشييد والبناء في الداخل المصري, ويمكن أن نشير أن اهم اسباب ضعف الجنية المصري امام الدولار بخلاف الاسباب الاعتيادية هي تهريب العملة الاجنبية إلى خارج مصر سواء بصفة شرعية او بصورة غير شرعية حيث اشارت بعض المصادر الصحفية عن انتقال مبلغ اكثر من مليار ونصف المليار دولار الى دولة الامارات عن طريق البنوك المصرية وذلك خلال سته اشهر عن طريق ألف بطاقة ائتمان ذكية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *