السبت , ديسمبر 3 2016
الرئيسية / اخبار مصر / السيول تحاصر رأس غارب والحكومة تحاول السيطرة
سيول رأس غارب
أثار الدمار في رأس غارب

السيول تحاصر رأس غارب والحكومة تحاول السيطرة

أعلن مدير مستشفى رأس غارب زيادة عدد الوفيات الناتجة عن السيول العارمة التي تعرضت لها محافظة البحر الأحمر إلى عشر وفيات عقب وصول جثة جديدة إلى المستشفى لرجل يبلغ من العمر ثلاث وستون عاما ووجود شخص اخر مفقود لم يستدل على الأن على مكان او العثور على جثته , وقال الدكتور فخري غطاس مدير المستشفى أن جثث المتوفين وجميع المصابين تم إدخالهم إلى مستشفى رأس غارب المركزي وتم تسجيل خروج جميع المصابين فور تلقيهم العلاج عدا حالتين من المصابين لازالوا يحتاجون إلى الملاحظة .

وأشار غطاس إلى أن وزارة الصحة برأس غارب على أهبة الإستعداد لإستقبال أى حالات ترد إليها وتم رفع حالة التأهب بجميع المستشفيات وتم وضع 96 عربة إسعاف في وضع الإستعداد على مدار اليوم للإستجابة لأي نداءات قد ترد.

وأبلغ وزير التموين محافظ البحر الأحمر عن القيام بتشغيل تسعة مخابز في الغد وكذلك تسيير مخابز ميدانية من قبل القوات المسلحة في الغد لتزويد المواطنين بإحتياجاتهم من الخبز وتوفير السلع الأساسية في المجمعات الإستهلاكية بالمحافظة .

تجدر الإشارة إلى أن محافظة البحر الأحمر وخاصة منطقة رأس غارب والتي يطلق عليها عاصمة البترول في مصر قد تعرضت صباح يوم الجمعة الفائت إلى موجه عارمة من السيول والأمطار الغزيرة تسببت في خسائر كبيرة في الأملاك تفاوتت بين جرف السيارات وهدم أسوار المباني وغمر الدور الأول لمباني أخرى بسبب إرتفاع المياة إلى 1.5 متر , وكذلك نتج عن هذه السيول خسارة كبيرة في الأرواح بوفاة عشرة أشخاص وإصابة العشرات وأحد عشر مفقود وتشريد الكثير من أهالي المنطقة بعدما جرفت السيول كل ما يمتلكون وغمرت منازلهم بالمياة وتقدر الخسائر المادية حتى الأن بنحو 55 مليون جنيه كتقديرات أولية وتعد هذه أكبر كارثة تتعرض لها مدينة رأس غارب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *