السبت , ديسمبر 3 2016
الرئيسية / منوعات / وفاة الأمير النائم وتصريحات والده صاحب السمو الملكي الامير خالد بن طلال بتفاصيل الحادث
وفاة الوليد بن طلال
وفاة الامير الوليد بن طلال بعد دخوله فى غيبوبة

وفاة الأمير النائم وتصريحات والده صاحب السمو الملكي الامير خالد بن طلال بتفاصيل الحادث

يؤكد صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن طلال، أن حالة ابنه الصحية مستقرة من خلال تلقيه العناية الفائقة بمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض.

سبب دخول الامير” الوليد خالد ابن طلال “هو تعرضه لحادث سير، ادى الى دخوله في غيبوبة منذ عام تقريبا , وشخّص الأطباء من داخل المملكة العربية السعودية و خارجها حالة “الوليد”، ابن الأمير خالد بن طلال بن عبد العزيز، بـ«الوفاة الدماغية»،

وقرر الاطباء المشرفون على حالته رفع جهاز التنفس الاصطناعى , ونصح والديه ا”لأمير خالد بن طلال” و “الاميرة الجازي بنت سعود بنت عبد العزيز” بالتبرع بأعضائه للمحتاجين من المرضى قبل توقف قلبه،
ولكن سمو الامير خالد ابن طلال رفض تنفيذ ما طلبه منه الاطباء وانه لن يتخلى عن ابنه وانه يبحث عن تلك الاكتشافات الطبية التى تفيد فى تحسن حالة “الوليد ” (وأوضح أن هناك بحوثا واكتشافات بالأشعة على مخ الإنسان في كل من أميركا وأوروبا عن إعادة نمو الأعصاب في المخ بالإضافة الى أن هناك تفاعلا في أجزاء من المخ مع أصوات معينة )(مقتبس).

وبالرغم من الفتاوى المتناقضة بين مجمع الفقه الإسلامي وهيئة كبار العلماء في السعودية بخصوص رفع الأجهزة عن «المتوفى دماغيا»، إلا أن “الأمير خالد” يرى من خلال تقدم حالة ابنه عدم المساس بمسألة الحياة والموت لابنه.(مقتبس)

وتمسكت ايضا والدته “الاميرة الجازي بنت سعود بنت عبد العزيز” ببقائه فى المستشفى بغرفة العناية المركزة داعية الله له بالشفاء والعافية , وصرحت لاحد الصحف السعودية قائلة “«الجميع خائف، إلا أن لدي يقين الأم أن ابني ما زال موجودا رغم سكونه وسيبقى»(مقتبس).

وتنوعت أعمال المؤسسة فأصبحت تمتلك استثمارات في قطاعات متعددة. وفي عام 1996 تم تحويل المؤسسة إلى شركة المملكة القابضة التي تقوم بإدارة استثمارات متنوعة في مجالات البنوك المحلية والعالمية، والإنتاج الإعلامي ومحطات التلفزيون الفضائية، وصناعة الفنادق والترفيه والسياحة، وأعمال تطوير العقارات والمشاريع الإنشائية،

ويمتلك ا”لوليد بن طلال “مؤسسة خيرية باسم ” مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية و الإنسانية.”
والآن نستعرف على الوليد بن طلال متمنين له الشفاء العاجل ,هو رجل اعمال سعودى حقق نجاح كبيرا فى أعمال الإنشاء والمشاريع العقارية,تبعا “لمؤسسة المملكة للتجارة والمقاولات” وتم تطويرها من خلال جهوده بتنوع اعمال المؤسسة حتى اصبحت تمتلك استثمارت جديدة فى قطاعات متعددة ,لذلك تم تحويل المؤسسة الى شركة باسم “شركة المملكة القابضة”

استطاع الامير الوليد بن طلال ان ينشط فى القطاعات الاستثمارية المتنوعة ويمتلك تلك الثروة الهائلة التى تقدر “29.6مليار دولار” تقريبا من خلال معرفته الواسعة بمجال الاقتصاد والاعمال لانه حصل على درجة البكالوريوس في العلوم الإدارية والاقتصادية بامتياز وتفوق من كلية مينلو في ولاية كاليفورنيا 1979.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *