السبت , ديسمبر 3 2016
الرئيسية / اخبار التعليم / تعبير عن حرب أكتوبر العظيم 1973 وعبور خط برليف بالعناصر
ذكرى حرب اكتوبر المجيدة
حرب اكتوبر المجيدة

تعبير عن حرب أكتوبر العظيم 1973 وعبور خط برليف بالعناصر

حرب أكتوبر العظيم التي تمكنها فيها القوات المسلحة في هزيمة العدو الاسرائيلي الذي كان يحتل أرضنا وبلادنا التي تمكنا فيها قواتنا من استرجاع الأراضي المصرية التي كانت تحت يد العدو الصهيوني وأراضي سيناء حيث الخطة التي درسها الرئيس الراحل محمد أنور السادات وكيفية عمل هذه الحرب بكل دقة وحزم وفي سرية تامة حيث كان المسلمون والدول العربية وقتها يد واحدة وتساند بعضها البعض حتى يتمكنوا من هزمة الجيش الاسرائيلي والوقوف بجانب مصر وقد قرر الرئيس محمد أنور السادات عودة الكرامة للشعب المصري بعد النكسة

التي كانت في سبعة وستين واستراجاع أراضيها المحتلة قام بالتخطيط بهذه الحرب العظيمة التي يشهد لها العالم كله حيث جاء لحظة الصفر التي كانت عند الساعة الثانية ظهرا  يوم العاشر من رمضان حيث بدءت  قواتنا المسلحة بالزحف نحو العدو الاسرائيلي وبدأت بالضرب بالصواريخ والدبابات المصرية وبدأت القوات المصرية في تحطيم خط برليف حيث كان عبارة عن ساتر ترابي كبير وكان الجيش الاسرائيلي يظن أن لا أحد يستطيع أن يهدم مطلقا ولكن تمكن القوات المصرية بهدم خط برليف بفضل من الله تعالى بواسطة خراطيم المياه

وبدأ الجنود في العبور للجهة الأخري وبدأت في تفجير أماكن تجمع العدو الاسرائيلي وبدأ القوات المصرية تعبر عند العدو  بالدبابات والصواريخ بواسطة الكباري التي صنعها المهندسون المصريون في ستة ساعات وعبور كل الأسلحة الثقيلة من على هذا الكوبري الذي تعجب له العالم كيف أنشا في هذا الوقت القصير وتمكن القوات المصرية من العبور وكان أيضا الطيران الجوي المصري له دور كبير في انتصار حرب أكتوبر حيث قام بقذف الأماكن التي يوجد فيها الجنود الاسرائليين

وتدمير أسلحتهم أيضا حيث كان تحت قيادة محمد حسنى مبارك صاحب الضربة الجوية حيث لم يكثر من خلال هذه الحرب الا أربع طائرات مصرية وأيضا القوات البحرية المصرية كان لها دور كبير لا ينسي في حرب أكتوبر حيث قام بتدمير حفار منطقة بلاعيم وقاموا بقتل الجنود الاسرائليين الموجودين فيها وقفل المضايق وقناة السويس أيضا وقامت القوات البحرية أيضا بتلغيم خليج السويس وقامت بوضع حقل ألغام للعدو الاسرائيلي وتسبب ذلك في تدمير ثلاثة ناقلات للعدو الاسرائيلي وقفل المضيق تسبب في محاصرة العدو الاسرائيلي التي جعتله رغم أنفه

أن يتوقف عن اطلاق النار على القوات المصرية حيث قامت أيضا القوات البحرية المصرية بقصف ساحل بيرون الأماكن التى تجمع فيها العدو الصهيوني والتصدي للعدو في الهجوم الجوي والبحري عند الرجوع الى الميناء بسلام وكان للغواصات المصرية دور كبيرة في معرفة تحركات العدو الاسرائيلي حيث الالغام التي وضعها القوات البحرية تمكنت من تدمير أكبر سفينة للعدو الاسرائيلي المدمرة ايلات وتمكن القوات المصرية من هزيمة العدو الاسرائيلي الذي كان يطلق على نفسه الجيش الذي لا يقهر

ولكن قد استعان الجنود المصريين بالله ومرددين كلمة الله أكبر التي تهز وترعب قلوب العدو الصهيوني وعادت الأراضي المصرية الى شعب مصر وعودة كرامة المصريين أمام العدو حيث قام الجنود المصريين البواسل بتقديم أرواحهم في سبيل عودة الحرية لبلاده والتخلص من الاحتلال واسترجع أيضا قناة السويس التى احتلتها اسرائيل حيث كان لكل واحد دور من جنود الجيش أدوا بكل عزيمة واصرار في تحقيق الانتصار وهزيمة العدو الاسرائيلي الذي كان يطبق على نفسه الجيش الذي لا يقهر

 

العناصر:-

الانتصار في حرب أكتوبر

عبور خط برليف

هزيمة العدو الاسرائيلي

استرجاع الأراضي المصرية المحتلة

عودة الكرامة للمصريين أمام العالم

عبور قناة السويس

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *