الأحد , ديسمبر 11 2016
الرئيسية / اخبار مصر / كاميرا عبد الناصر تثير الجدل من جديد و تحمل اسرار عن مقتل جون كيندي
مقتل جون كيندي
جمال عبد الناصر

كاميرا عبد الناصر تثير الجدل من جديد و تحمل اسرار عن مقتل جون كيندي

اشتهر عن الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر ولعه الشديد بالتصوير و الفوتوغرافيا و التوثيق المصور , كما اعتاد الرئيس الراحل امتلاك احدث وسائل التصوير ان ذاك و مواكبة اخر التطورات في عصره فيما يتعلق بالتصوير و الكاميرات و خلافه سواء النوع السينيمائي للتصوير او الفوتوغرافي او العادي و المتداول انذاك .

كما كان الرئيس يمتلك اشهر الماركات العالمية للكاميرات و قد انتشرت عدة صور للرئيس الراحل جمال عبد الناصر تظهره و هو يمارس فيها هوايته المفضلة للتصوير ظاهرا فيها و بجواره كاميرا يحملها و يلتقط بها اجمل اللقطات .و لا تزال حتى الان تلك الكاميرات التي اعتاد الرئيس استخدامها محتفظا بها جميعها في متحف ناصر و هو موجود في بيته القابع في منطقة منشية البكري .

كاميرا بيل اند هويد في متحف ناصر تثير العديد من التساؤلات:

من بين العديد من الماركات العالمية من الكاميرات التي احتفظ بها الرئيس في بيته و التي لا تزال حتى الان داخل المتحف الخاص به هناك كاميرا من ماركة تدعى بيل اند هويد و قد وضع اسف منها شرح كامل لها و لعلاقتها بالرئيس الراحل جمال عبد الناصر و من ضمن الجمل التي كتبت تحتها انه لوحظ اثناء اغتيال الرئيس الامريكي الراحل جون كيندي انه قد تم تصوير لحظة وفاته و مقتله بكاميرا شبيه لتلك الكاميرا حيث انهما من الماركة نفسها تماما و هو ما يثير التساؤلات حول كون هذا الامر مجرد صدفة و حسب ان ان الامر يتعدى ذلك الى ما هو ابعد منه و عن مدى علاقة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر و علاقة مصر بمقتل الرئيس السابق الامريكي جون كيندي حيث انه حتى الان لا يزال لغز مقتل الرئيس السابق جون كيندي مجهولا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *