الإثنين , ديسمبر 5 2016
الرئيسية / اخبار العالم / داعش تندحر امام القوات العراقية في المحور الجنوبي الغربي لمدينة الموصل
القوات العراقية
داعش

داعش تندحر امام القوات العراقية في المحور الجنوبي الغربي لمدينة الموصل

سنستعرض اليوم معكم اخر اخبار تنظيم داعش  الارهابي واولها تحرير الموصل حيث حررت القوات العراقية المشتركة، اليوم الأربعاء، مناطق أخري في محور الجنوب الغربى في مدينة الموصل من قبضة تنظيم داعش الإرهابى, وقال قائد عمليات التحرير في الموصل الفريق الركن عبد الأمير رشيد أن قوات الفرقة 15 بالجيش حررت قريتى الخفسان وقطبة ورفعت العلم العراقى عليها, واضاف عبد الامير إلى أن قوات الشرطة الاتحادية والفرقة 15 بالجيش العراقى حررت منطقه منيرة  ورفعت العلم العراقى عليها.

وأشارت مصادر في داخل المدينة إلى أنه يتواجد حوالى خمسمائه أسرة عراقية يعانون أوضاعا معيشية سيئة نتيجة نقص الغذاء وتهديدات مسلحى داعش، بينما يتخبط داعش ولجأ إلى تنفيذ عمليات قتل جماعى لنحو مئتان عراقي منذ بدء عمليات تحرير الموصل فى 17 أكتوبر, ولفتت إلى أن قيادات داعش قررت خفضت كميه الطعام لمقاتليه بالمناطق الخاضعه لها في الموصل إلى وجبة واحدة فى اليوم بعد أن فقد التنظيم أكبر مخازنه بعد تحرير شرق الموصل، والتى تم الهجوم عليها من قبل طائرات القوة الجوية العراقية والتحالف الدولى, على صعيد متصل، تواصل قوات مكافحة الإرهاب العراقية تطهير مدينه كوكجلي شرق الموصل التى استولت عليها الأمس، من العبوات الناسفة والمفخخة، واقتربت من حيى الكرامة والقدس ومازالت هناك مناوشات مع الباقي من مسلحى التنظيم رغم سوء ظروف الطقس السيئه وهجوم القوات العراقية على مواقع لتنظيم داعش فى منطقة الكرامة والمناطق القريبة من كوكجلي.

 ومن جهه اخري أعلن المرصد السورى اليوم أن الجماعة الارهابيه استطاع استعادة سبعه عشر منطقه بعد حرب عصابات مع مقاتلى  المعارضة السورية في ريف حلب الشمالى, وقال المرصد السوري حسبما ذكرت وسائل الاعلام الأمريكية أن الاشتباكات ما زالت جارية حتى الان بين المتقاتلين على أطراف بلدة أختارين، التى يحاول التنظيم استعادتها مع قريه دابق ذات الاهمية الاسلاميه له, وقد افادت بعض المصادر الحربية الميدانية لقوات سوريا الديمقراطية أفادت بسقوط قتلى وجرحى فى اشتباكات مع التنظيم الارهابي بعد هجمات للتنظيم في ريف حلب على قوات لسوريا الديمقراطية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *