الأربعاء , ديسمبر 7 2016
الرئيسية / اخبار العالم / اخر اخبار اليمن الخميس 3/11/2016 منطقه الحديده تحت رحمه من لا يرحم و مجاعات تطيح بالعديد
اليمن
اخبار اليمن

اخر اخبار اليمن الخميس 3/11/2016 منطقه الحديده تحت رحمه من لا يرحم و مجاعات تطيح بالعديد

اخر اخبار اليمن اليوم الخميس حيث اعلن المندوب البريطاني في الامم المتحده علي ان بلاده تبذل قصاري جهدها في محاولات مستمره منها ان تضع خطه تسير هليها من اجل ان تنهض و تسويه الازمه في اليمن و ذلك من احل عرضها امام المجلس الامن الدولي علي انريمون ذلك في خلال الفتره القادمه و ايضا دعا الرئيس اليمني عبدربه هادي ان يكون واضحا و يضع خطوط عريضه توضح الانقلابين و تعريتهم متهما قوه اقليميه علي انها عي من تمدهم بالسلاح و الذخيره ليهذا الامر الذي جاء في ضوء رفض لندن ان تتخلي عن الملف اليمني مدعيه ان بريطانيا تستفيد من كون الخرب مستمره بين الطرفين حيث ان الخطه السلميه الموضوعه تتضمن اربعه نقاط اساسيه تتعلق بوقف الاعمال العدائيه والحربيه و تقبل خطه النشروع الامنيه التي كان قد بعث بها المبعوث الاممي من اجل ادعيم السلام و وقف الاعمال الحربيه و ذلك اكثر ضروره من اجل الشعب اليمني و المدنيين من ايس لهم ذنب في الموت جراء هذه الحرب و ايضا في وقت سابق كان عبدربه قد طالب بالفعل ان يكون المجلس الدولي واضحا لكلامته و يكشف اكثر و يحدد عن من يسميهم بالانقلابين و الارهابين دون المساس بالشعب اليمني و اجماعه ظلما غهذا الشعب قد كثرت تصحياته و شجاعته في طرد العدو .

منطقه الحديد تتعرض لكوارث انسانيه و مجاعات تودي بحياه العدي

و ايضا في منطقه مجاوره تتعرض منطقه الحديد لكوارث انسانيه و مجاعات حقيقيه علي يد الحوثيين و محالفي الرئيس السابق صالح و كل هذا فقط بسبب انهم قرروا ان يتبعوا السياسه علي مبدا الشريعه و ايضا قاموا بالاستيلاء و السيطره علي مل ما يخص ابناء الشعب اليمني و ابناءه مما نتج عنه مجاعات اصابت الشعب و قتل باسلوب غير مباشر عن طويق عذه المجاعات و تجويع الشعب في المنطقه و المرض الذي اصاب البعض الاخر و لحق بمن سبقه جوعا و مل هذا بسبب نواتج و مخلفات الحرب التي لا تنتهي و بعض المصادر قد اكدت بالفعل علي ان التحالف العربي اكد بتعرض مبني الامن المركزي في المنطقه الحديده لقصف و تفجيرات استخدمتها منظومه ميليشيات الحوثيينرالتابعه للرئيس صالح

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *