الخميس , ديسمبر 8 2016
الرئيسية / اخبار الاقتصاد / سعر الدولار يواصل الارتفاع بالسوق السوداء وتوقعات بهبوطه خلال شهر مارس
اسعار العملات بالسوق الرسمي
اسعار العملات الاجنبية مقابل الجنيه

سعر الدولار يواصل الارتفاع بالسوق السوداء وتوقعات بهبوطه خلال شهر مارس

بعد القليل من الساعات السابقة من قرار البنك المركزى بشأن تحرير سعر صرف العملة الذى يسمى بتعويم الجنية المصري و ترك الحرية الكاملة للبنوك المصرية و العالمية بتحديد سعر الجنية المصرى كما يشاءوا قفز الدولارمن 13 جنيهًا السعر الاسترشادي الذي حدده البنك المركزي إلى مابين 15 و 16 جنيهًا في البنوك بشكل مفاجئ و صادم للخبراء و المسئولين و الشعب المصرى اجمع.

و جاء ذلك الخبر كصدمة كبيرة على الدولة اذ ان هذا الخبر نذير بقدوم بلاء كبير على مصر و ازمة غير مسبوقة بل انها ستكون اكبر ازمة اقتصادية ستمر بها مصر اذ انها تقترب من المجاعات.

و نستعرض اليكم سبب الارتفاع المفاجئ لسعر الدولار الامريكى امام الجنية المصرى

يرى احد الخبراء الاقتصادين و هو الدكتور جلال الجوادي مدير رقابة النقد بالبنك المركزىسابقًا أن سبب ارتفاع سعر الدولار بالبنوك خلال ساعات قليلة من التعويم هو الفجوة الواسعة التي كانت موجودة بين السعر الرسمي السابق و سعر السوق السوداء الأمر الذي أدى إلى ارتفاعه لنحو 16 جنيهًا ببعض البنوك.

و قد توقع الدكتور الجوادى مدير رقابة النقد بالبنك المركزى سابقًا توازن سعر الدولار الامريكى فى البنوك خلال الفترة الحالية لمدة شهرين ما بين 15 و 16 جنيهًا مصرى بجميع البنوك ثم يصعد بعد ذلك إلى 17 و 18 جنهيا مصرى مستهدفًا مستويات أعلى وذلك ليس بالامر المؤكد انما هو مجرد توقع منه

و اكدت مصادرنا أن سوق تداول العملة بمصر سوف يأخذ احتيتاطه و ينضبط بشكل أكبر و افضل خلال الفترة المقبلة حيث انه لأول مرة تطبق البنوك آلية تحرير السعر و لذلك سوف تعمل بشكل تدريجي و ستمر ببعض الازمات و بعد فترة سيكون الفرق بين البنوك و بعضها لا يتخطى (القرشين) و سط استقرار السعر وسيبدأ سعر الدولار فى الهبوط حتى يستقر امام الجنية فى مستويات ما قبل العشر جنيهات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *