الثلاثاء , ديسمبر 6 2016
الرئيسية / اخبار التعليم / موضوع تعبيري و انشاء عن العلم و فضله و مكانته
انشاء عن العلم
موضوع تعبير عن العلم

موضوع تعبيري و انشاء عن العلم و فضله و مكانته

سنتحدث في هذا الصدد عن الاهمية البالغة و القصوى للعلم و فضل و مكانة العلماء و تاثير العلم عن النفس البشرية و نفسية الفرد بل و تأثير العلم و المعرفة و لادراك على سلوكيات الاشخاص و بالتالي سلوكيات الامم باكملها. من تقدم و تطور و حضارة او تأخر و تخلف و نحطاط فكري و عقلي و ثقافي.

عناصر كتابة موضوع ناحج عن العلم و فضله و مكانته:

ما هي اهميه العلم

لماذا العلم يعتبر سلاح ذو حدين

دورنا تجاة العلم و المعرفة و وسائل التقدم.

العلم هو السبيل الوحيد الى دروب الكرامة و الرفعه فالعلم يرفع من قدر الانسان و يجعله يرفرف في سماء الكرامة و العقل و المكانة العالية و العلم يفتح للناس افاق كثيرة و ينير العقول المظلمة و يحل المشاكل المستعصية و يحيي الارواح عن طريق انقاذها من الامراض و الافات و المأسي, و ينير العقول و يكشف الاسرار و يطمئن الانسان الى انه لكل مشكلة حل و لك مرض علاج و لكل ضيق مخرج و لكل لغز اجابة .

فالعلم شيء شيق لمن جربه و احبة و طريق طويل لا نهاية له لمن ادمنه و عرف حلاوته و العلم سبيل عظماء الشأن و مرتفعي العقول عن الضغائر و العلم مفتاح التطور و التقدم و الرخاء و التحضر و الثقافة . و العلم يبني مجتمعات قوية متماسكة متحضرة نظيفة متطورة و منتجة و الجهل يبني مجتمعات ضعيفة متفككة منهارة منهزمة قابعة في الظلمة و القذارة و الضياع , فالجهل يقتل و العلم يحيي لان الجهل ظلمة و العلم نور و ضياء و الجهل يغذي الخرافات و الخزعبلات و ينميها حتى تسيطر على الانسان و تأكل عقله فيصدقها حتى تقضي عليه و يصبح اسيرا لها و فريسة لها, اما العلم فيقضي على الخرافات و يجد لكل ظاهرة تفسير فيصبح هو سيد مجتمعه و ليس اسير له.

العلم سلاح ذو حدين فالعلم يمكن ان يبين للانسان مدى عظمة الخالق و مدى دقة الكون و ابداعه و تناثره و اتساعه و عظمته و التالي يدرك مدى حكمة الخالق و قوته و رحمته ايضا بعباده و مدى لطفه و عنايته بهم , و العلم ايضا يمكن ان يخدع الانسان فيصيبه بالغرور الكاذب فيظن انه اصبح قادر على علاج كل الامراض و الاجابة على كل الاسئلة و علاج جميع المشاكل مما يجعل الانسان يغفل عن قدرة الخالق و يغتر بالتطور العلمي الحالي فينسى نفسه و ضعفه و فقره و يظن انه قوي و قادر على الاعتناء بنفسه دون الاستعانة بالقدير عز و جل فيضل و قد يصل الى الالحاد و العياذ بالله, فالكثير من العلماء الان جراء التطور العلمي يعتقدون ان بمقدورهم خلق الاجنه او اعادة الروح او او الخلق كخلق الله تعالى عما يصفون.

اما عن دورنا تجاة طلب العلم, فهو دور كبير مطالب به كل امة محمد جميعها صلى الله عليه و سلم فكما نعلم فان الاسلام قد جعل طلب العلم فريضة مطلوبة على كل مسلم عاقل و واعي و حر و طلب العلم دورنا جميعا حيث يتعلم و يستزيد كل منا في مجاله حتى تنهض الامة في مختلف المجالات المتعددة فكل المجالات مهمة و كلها محورية و مؤثرة و ضرورية لصنع حالة من التكامل و التعاون و الكمال باذن الله لكي نهود مرة اخرى خير امم الارض.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *